أخبارالأرجنتين فقدت حوالي 6ر7 ملايين هكتار من المساحات الغابوية خلال الـ25 سنة الماضية

أخبار

01 أبريل

الأرجنتين فقدت حوالي 6ر7 ملايين هكتار من المساحات الغابوية خلال الـ25 سنة الماضية

  بوينوس أيرس / في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية ليوم السبت فاتح أبريل 2017:

* الأرجنتين/- فقدت الأرجنتين خلال الـ25 سنة الماضية حوالي 6ر7 مليون هكتار من المساحات الغابوية، بمعدل 300 ألف هكتار سنويا، ما يجعلها ضمن البلدان العشر التي شهدت فقدان أكبر مساحة من المناطق الغابوية، بحسب فرع منظمة السلام الأخضر بالبلد الجنوب أمريكي.

وتشير المنظمة البيئية الدولية إلى أن 80 في المائة من المساحات الغابوية التي فقدتها الأرجنتين يتركز في المناطق الشمالية للبلاد، بسبب توسع الأراضي الزراعية والحرائق، على الخصوص.

ويتواصل فقدان المساحات الغابوية بالبلد الجنوب أمريكي رغم صدور “قانون الغابات” سنة 2007، والذي ينظم استغلال هذه المساحات وينص على مجموعة من العقوبات في حق المعتدين على هذه الموارد البيئية.

//////////////////////////

– تستضيف مدينة “لاس غروتاس”،جنوب الأرجنتين، من 19 إلى 22 شتنبر القادم، أشغال المؤتمر الوطني الخامس لحماية التنوع البيولوجي، وسط مشاركة عدد من الباحثين والمهتمين والمنظمات الحكومية وغير الحكومية لبحث عدد من القضايا المرتبطة بحماية واستغلال التنوع البيولوجي.

ويهدف المؤتمر، الذي انعقدت دورته الأولى سنة 2004، إلى خلق فضاء لمناقشة القضايا ذات الصلة باستخدام وتدبير وحماية التنوع البيولوجي في الأرجنتين وفي أمريكا اللاتينية ونشر المعرفة حول هذا التنوع وأهمية الحفاظ على النظم الإيكولوجية وقيمتها الاستراتيجية في مجال التنمية المستدامة، وفق المنظمين.

/////////////////////////////

* الشيلي/ استفاد نحو ألف و722 من الطلبة والتلاميذ الشيليين، من مستويات دراسية مختلفة، من “ورشات التربية البيئية” التي نظمت على مدى سنة 2016 في إطار “برنامج التربية البيئية” الذي تشرف عليه مديرية البيئة التابعة لوزارة البيئة.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن هذه الورشات، التي تمت في 27 من المؤسسات التعليمية والمنظمات المحلية المعنية، شملت عددا من القضايا المرتبطة بتدبير النفايات وتوفير الموارد المائية والحفاظ عليها، على الخصوص.

كما شمل برنامج التربية البيئية زيارات لمديرية البيئة ولعدد من المحميات الطبيعية، وكذا عدد من المؤسسات والهيئات المتخصصة في التأهيل والتربية على الممارسات البيئية السليمة.

//////////////////////////////

* البرازيل/ حذر فرع منظمة السلام الأخضر بالبرازيل من استخدام المبيدات، لاسيما تلك المشتقة من مادة النيكوتين، والتي تساهم في انخفاض أعداد النحل البري.

وأشار فرع المنظمة، في موقعه على الأنترنيت، إلى أنه “في الوقت الذي تدرس فيه البلدان الأوروبية تمديد الحظر الشامل للمبيدات المشتقة من مادة النيكوتين في الزراعة، لا تزال الحكومة البرازيلية تسمح باستخدام هذه المواد، والتي غالبا ما لا تستخدم مباشرة على النباتات، بل يتم رشها فوق الحقول باستخدام الطائرات الصغيرة”.

واشار فرع المنظمة البيئية إلى أن العديد من الولايات، مثل ريو غراندي دو سول، تسعى لحظر الرش الجوي للمبيدات، في حين تدرس ولاية ساو باولو مشروعي قانون يحظران بيع المبيدات التي تحتوي على مادتي ثيامثوكسام، أو كلوثياندين.

اقرأ أيضا