أخبارالأردن…إطلاق مشروع هندسة الخدمات الإلكترونية لتعزيز الرقابة على نقل ومعالجة النفايات الخطرة

أخبار

15 أغسطس

الأردن…إطلاق مشروع هندسة الخدمات الإلكترونية لتعزيز الرقابة على نقل ومعالجة النفايات الخطرة

عمان – أعلنت وزارة البيئة الأردنية مؤخرا، عن إطلاق مشروع هندسة الخدمات الإلكترونية، الذي سيتيح لها العمل وفق أعلى المعايير العالمية لتعزيز الرقابة على نقل ومعالجة النفايات الخطرة المتولدة محليا وخدمة الشكاوي البيئية إلكترونيا.

وقال وزير البيئة ياسين الخياط، في تصريح صحفي، إن خدمة الإشراف على نقل ومعالجة النفايات الخطرة المتولدة محليا من النشاطات التنموية إلى مركز معالجة النفايات الخطرة، ستخدم جميع الجهات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص، وذلك من خلال تقديم الطلب على موقع الوزارة الإلكتروني أو تطبيقات الهاتف الذكي، للسير بالإجراءات دون الحاجة إلى حضور متلقي الخدمة إلى مبنى الوزارة.

وأكد أن هذا الإنجاز، الذي تم تمويله من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جيز)، سيساهم في إنجاز المعاملات بأسرع وقت ممكن وبسهولة ويسر.

القاهرة 15 غشت 2017 (ومع) نفذت وزارة البيئة المصرية من خلال الإدارة المركزية للازمات والكوارث البيئية، مؤخرا تدريبا عمليا على مكافحة التلوث البحري بالزيت ” السلام 2017 ” بمركز السلام لمواجهة حوادث التلوث البيئى التابع لجهاز شئون البيئة بمحميات جنوب سيناء ، وذلك فى إطار الخطة الوطنية لمواجهة حوادث التلوث البحرى بالزيت.

وتضمن التدريب إعداد سيناريو افتراضي بوجود تلوث بموقع معين من المحتمل وصوله الى الشاطئ وتم توجيه المعدات الى موقع البلاغ والتعامل مع التلوث بالبحر وذلك باستخدام الحواجز المطاطية ومعدات شفط الزيت.

وأكدت كوثر حفني رئيس الإدارة المركزية للازمات والكوارث البيئية أن تلك التدريبات تتم بشكل مستمر لقياس مستوى أداء فرق العمل والوقوف على الحالة الفنية للمعدات ومدى سرعة الاستجابة في التعامل مع الحوادث، حيث يساهم التدريب في معرفة نقاط الضعف والقوة، ومن ثم التأكيد على الإيجابيات ومعالجة السلبيات لتحسين مستوى الاستجابة في حالة الحوادث الحقيقية.

//////////////////////////////

الرياض/ أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية عقوبات في حق عدد من المنشات لمخالفتها للاشتراطات والمقاييس والمعايير البيئية المنصوص عليها في النظام العام للبيئة ولائحته التنفيذية.

وأوضح نائب رئيس الشؤون البيئية افي الهيئة أحمد الأنصاري، أن العقوبات التي تضمنت غرامات في حق 54 منشأة وإغلاق 19 أخرى إلى حين تصحيح وضعها البيئي.

وأشار إلى هذه العقوبات شملت منشآت صناعية بمنطقة الرياض، ومكة المكرمة، وجازان، وكذلك المنطقة الشرقية، وتأتي ضمن جهود الهيئة في التعقب البيئي المستمر في مختلف مناطق المملكة.

وأكد عزم الهيئة العمل على ضمان التزام جميع المنشآت الصناعيـة والتنموية بالاشتراطات والمقاييس والمعايير البيئية الدولية التي تضمن صون البيئة وحماية مقدرات الوطن وسلامة بيئة المجتمع من خلال مواصلتها عمليات التفتيش البيئي على المنشآت للتأكد من احترام المقاييس البيئية المعمول بها في المملكة.

///////////////////////////

الدوحة/ قال مدير إدارة الثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة القطرية، محمد سعيد الشقيري المهندي، إن خطة العمل الحكومي للنهوض بالإنتاج السمكي بغرض تحقيق الاكتفاء الذاتي دون انهاك للموارد أو إضرار بالتوازن البيئي للمصايد الطبيعية تتضمن شقين أساسيين متكاملين أحدهما تشريعي والآخر تقني عملي.

وأوضح المسؤول القطري، في تصريح لصحيفة (الراية) أوردته مؤخرا ضمن مواد نشرتها الإلكترونية، أن الشق التشريعي يتعلق بتعزيز القوانين والآليات التنفيذية المتعلقة باستغلال الموارد السمكية وفقا لإجراءات وتدابير تنتهج حماية وتنمية الثروات المائية الحية واستغلالها على الوجه الذي لا يدمر مواطنها البيئية.

وأضاف أن الشق التقني العملي من هذه الخطة يروم تحسين تقنية إنتاج الثروة السمكية عن طريق تطوير الاستزراع السمكي بدولة قطر لتغطية احتياجات السوق المتزايدة من الأسماك، وضمان فترات راحة للمصايد السمكية الطبيعية لتستعيد قدراتها الإنتاجية.

وأشار المسؤول القطري الى أن حجم الإنتاج السنوي لدولة قطر من الثروة السمكية ارتفع خلال الفترة الماضية الى ما بين 12 و14 ألف طن سنويا، بما يمثل 80 في المائة من حاجة البلاد، وبما يؤكد أن مخطط النهوض بالإنتاج في هذا المجال “بدأت تؤتي ثمارها”، مشددا على أن نسبة الـ 20 في المائة المتبقية “لا تمثل نقصا في إنتاج الأسماك بالدولة”، وإنما هي مرتبطة بثقافة استهلاكية، قد تميل الى أنواع من الأسماك غير متوفرة في المياه الإقليمية القطرية.

اقرأ أيضا