أخبارالأردن تخلص من ألفي طن من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون

أخبار

17 سبتمبر

الأردن تخلص من ألفي طن من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون

عمان – قال وزير البيئة الأردني صالح الخرابشة، إن الأردن تخلص من ألفي طن من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون، مشيرا إلى أن العالم تخلص من 2.5 مليون طن من هذه المواد وما زال أمامه حوالي 700 ألف طن من المواد الهيدروكلوروكربونية للتخلص منها خلال العقد المقبل، وفقا لبروتوكول مونتريال لحماية طبقة الأوزون.

وأضاف الوزير الأردني في تصريح صحفي، أن اللجنة التنفيذية لإدارة صندوق “مونتريال” وافقت بعد اعتماد الأردن الاستراتيجية الوطنية للتخلص التدريجي من المواد المستنزفة عام 2011، والتي أوشكت على الانتهاء ، على تمويل المرحلة الثانية من الاستراتيجية في نهاية عام 2016 والتحضيرات جارية لتنفيذ مشروعات في قطاع عزل المباني وصناعة المواد العازلة والتبريد المنزلي والتجاري وقطاع الصيانة وبناء القدرات وتدريب العاملين في القطاع الصناعي ونقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة.

وأكد أن الأردن تمكن من خلال التشريعات التي اعتمدها لضبط استخدام المواد المستنزفة لطبقة الأوزون واستيرادها، من الوفاء بالتزامه وفقا لمتطلبات بروتوكول مونتريال لحماية طبقة الأوزون.

كما أبرز الدور الذي تقوم به وزارة البيئة بالتعاون مع الجهات المعنية لتنفيذ البرامج والإجراءات اللازمة للتحول نحو استخدام وسائل الطاقة النظيفة لتحسين الكفاءة والحد من التلوث والتدابير الوقائية لحماية طبقة الأوزون.

وذكر بالإجراءات الرقابية في المراكز الحدودية وفي الأسواق لضمان عدم احتواء الثلاجات وأجهزة التبريد على غازات التبريد من الكلوروفلوروكربونية والمواد الهيدروكلوروكربونية التي تؤثر على طبقة الأوزون وغير المسموح استخدامها ولها بدائل لا تؤثر على طبقة الأوزون، وتزيد من كفاءة الطاقة وتقلل الغازات الدفيئة.

وأشار إلى أن تنفيذ بروتوكول مونتريال سيسهم بالحد من الإصابة بملايين الحالات بسرطان الجلد واعتام عدسة العين ونقص المناعة كل عام وحتى عام 2030، وتزايد المشاكل الصحية والأضرار بالمحاصيل الزراعية والحياة البرية.

اقرأ أيضا