أخبارالأسماك الصغيرة بإفريقيا ثروة كبيرة لا تستغل بالشكل الكافي (الفاو)

أخبار

27 يونيو

الأسماك الصغيرة بإفريقيا ثروة كبيرة لا تستغل بالشكل الكافي (الفاو)

روما/ أكدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، اليوم الخميس، أن الأسماك الصغيرة التي تعيش في المياه العذبة في القارة الإفريقية تمثل ثروة كبيرة، لكن لا يتم استغلالها بالشكل الكافي لتعزيز الأمن الغذائي.

وأوضحت (الفاو)، في ورقة عمل جديدة نشرتها، أن الأسماك القاعية الصغيرة، التي يتم في العادة صيدها وتصنيعها وبيعها أو تناولها بالكامل، تمثل ثلاثة أرباع إجمالي كمية الأسماك التي يتم صيدها في البحيرات والأنهار  في القارة الإفريقية، غير أن هذا النوع من الأسماك لا يحظى بالقدر المطلوب من الاهتمام بالنظر لتدني قيمته الاقتصادية.

وحسب الفاو، فإن ضخامة مستويات إنتاجها، وبساطة الأساليب المستخدمة لصيدها، تجعل هذه الأنواع من الأسماك خيارا مثاليا في المناطق التي يعني سكانها من قلة المواد الغذائية.

وأشارت إلى أن إفريقيا تعتبر هي القارة الوحيدة التي يوجد فيها بحيرات استوائية طبيعية كبيرة، فضلا عن ما مساحته 1.3 مليون كيلومتر مربع من موارد المياه العذبة، بما في ذلك البحيرات والأنهار والخزانات المائية والسهول الفيضية والمستنقعات.

وأبرزت أنه على الرغم من صغر حجمها، فإنها تتكاثر بشكل أسرع مقارنة بالأسماك الكبيرة و الأكثر شهرة، حيث تتكاثر بخمس مرات في السنة .

وسجلت أنه نتيجة لذلك، ومن منظور إيكولوجي، يمثل الضغط الناجم عن عمليات الصيد الكبيرة لمعظم هذه الأنواع نسبة ضئيلة مقارنة بالأعباء الناجمة عن صيد الأسماك الأخرى التي تحتل درجة أكبر على السلم الغذائي و التي هي في العادة محط اهتمام المسؤولين عن مصايد الأسماك وصانعي السياسات و يثار حولها نقاشات واسعة بشأن الصيد غير المستدام .

وشددت على إلى ضرورة التركيز على أنواع الأسماك الصغيرة بما يمكن القارة الإفريقية من زيادة إنتاجها .

ودعت الفاو إلى بذل الجهود لجمع إحصائيات أفضل بشأن كميات الأسماك التي يتم صيدها، وإدراك الأهمية الاجتماعية والاقتصادية والتغذوية  لأنواع الأسماك الصغيرة في المياه العذبة.

كما أكدت على ضرورة إعادة النظر في القوانين التنظيمية للقيام بعمليات صيد متوازنة من خلال إيلاء الأهمية لصيد الأسماك الصغيرة.

اقرأ أيضا