أخبارالأعمال التحضيرية لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (كوب 24) تجري “بشكل…

أخبار

18 سبتمبر

الأعمال التحضيرية لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (كوب 24) تجري “بشكل عادي وبدون انقطاع”.

وارسو / أفادت وزارة البيئة البولونية أن الأعمال التحضيرية لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (كوب 24) ،التي ستنعقد في مدينة كاتوفيتشي شهر دجنبر القادم ،تجري “بشكل عادي وبدون انقطاع”.

وأوضحت الوزارة البولونية ،في بلاغ رسمي لها الاثنين ، أن الاستعدادات لقمة المناخ (03-14 دجنبر) ” تتقدم بشكل جيد ووفقا للجدول الزمني المحدد لها وتعهدات بولونيا الدولية “.

وأشار المصدر الى أن ” كل شيء يسير وفقا للخطة والجدول الزمني ومتطلبات الأمم المتحدة” ،مضيفا أنه “تم في الأيام الأخيرة اختيار مشغل الخدمات اللوجستية لإنشاء مختلف المرافق الخاصة بالمركز الدولي للمؤتمرات وقاعات الأوراش”.

و تبلغ مساحة مرافق مكان انعقاد (كوب 24) حوالي 40 ألف متر مربع، على أن يتم تسييج فضاء الموقع بأكمله وفقا للمعايير والشروط المتضمنة في دفتر التحملات المصادق عليه من قبل الأمم المتحدة الراعية والخاصة بالحدث البيئي الدولي .

ومن المتوقع ان يتم قبل منتصف شهر دجنبر ،حسب المصدر ،إطلاق منصة على الانترنت تهم كل القضايا البيئية المرتبط بالتظاهرة ،مع فتح المجال للمتتبعين والخبراء والفعاليات الرسمية وفعاليات المجتمع المدني لإبداء الرأي وطرح وجهات نظرهم ،التي ستصاغ في كتيبات ومقالات خاصة لتعميم الفائدة .
———————
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوروبا:
روسيا/ قام باحثون روس بتطوير رادار جديد أظهر نتائج جيدة خلافا لأنظمة الرادار السابقة، حيث تم استخدامه في دراسات الجليد في القطب الشمالي.

ووفقا للرئيس التنفيذي لشركة “كونسورتيوم” ماكسيم كوزوك ،فقد قام الباحثون بتطوير هذا الرادار، حيث نجحت كل الاختبارات النموذجية ، وأن نتائج البحث أظهرت أن النموذج الأولي لجهاز الرادار الخاص بدراسة الجليد في القطب الشمالي ،الذي تم تركيبه على طائرة بدون طيار ، مكنت من نتائج جيدة خلافا لأنظمة الرادار السابقة من حيث القدرة على تحديد مستوى التماسك ونوع وحركة الجليد وتوفير معلومات دقيقة حول حالة الطقس والبيئة الطبيعية بالمناطق الجليدية .

وأشار إلى أن أهمية هذا التطور يرجع بالأساس إلى حقيقة أنه في الوقت الحاضر في روسيا لم تكن هناك أنظمة مختصة في الذكاء التشغيلي لمراقبة الانجراف الجليدي.

وقال في هذا السياق إن “هذا يعوق فاعلية عمليات البحث والإنقاذ ، وتنفيذ الاستكشاف الجيولوجي ودراسة البيئة ،وهو ما يقلل من سلامة الملاحة على طرق القطب الشمالي ويقلل من إمكامية الإحاطة بكل التطورات الطبيعية التي تعرفها المناطق المعنية .

ووفقا له ، فإن هذا الرادار الجديد قادر على تقييم سمك الجليد في جميع أنحاء حركة السفن ، وتوفير معلومات عن عمليات الإنقاذ وضمان الرصد البيئي لهضبة القطب الشمالي.
————————
تركيا / تهدف أحدث الاستثمارات في صناعة إعادة تدوير الورق بتركيا إلى زيادة الإنتاج إلى 5 ملايين طن سنويا بحلول عام 2020، وفقا لما أفادت به جمعية الورق وإعادة تدوير النفايات.

وحسب رئيس الجمعية عصمان كايتمان، فإن 50 في المائة فقط من الورق المعاد تدويره محليا يتم تجميعه محليا، الأمر الذي يضطر القطاع معه لاستيراد الورق لمواصلة الإنتاج.

ولاحظ أنه “على الرغم من أن استيراد المواد الخام بتكلفة منخفضة نسبيا، وتصديرها يسهم في خلق قيمة مضافة ويعد مساهمة مهمة جدا للاقتصاد الوطني، غير أننا كقطاع، نفضل شراء أوراق أكثر فعالية والمحافظة على البئية”.

وبعدما لاحظ أن القطاع كان لديه “بيئة اقتصادية إيجابية” خلال العام ونصف العام الماضي، قال إن التقلبات الأخيرة في سوق الصرف الأجنبي أثرت سلبا على صناعة إعادة تدوير الورق، مع تباطؤ المبيعات الدولية والمحلية.

وقال كايتمان “ارتفعت أسعار المنتجات النهائية بشكل طبيعي بسبب الزيادة في تكاليف الطاقة واستخدام المواد الكيماوية المستوردة”، معربا عن ثقته الكاملة بأن الصناعة ستخرج أقوى من هذه المشاكل كما كانت في الماضي.

من جانبه، قال أوزكان بيكتاس، رئيس الجمعية التركية للتعليم الاستهلاكي والبيئي، إن إنتاج الورق في تركيا يعتمد على الواردات.

وأوضح بيكتاس أنه “كلما تم جمع المزيد من مخلفات الأوراق على المستوى المحلي، كلما قل الاعتماد على المصدر الأجنبي في السنوات القادمة”، ليخلص إلى أن 85 بالمائة من إنتاج الورق يمكن تنفيذه من مواد النفايات.

اقرأ أيضا