أخبارالأكياس البلاستيكية توزع في صربيا بانتظام على غرار باقي دول البلقان الأخرى مما يؤدي إلى إلحاق…

أخبار

23 أبريل

الأكياس البلاستيكية توزع في صربيا بانتظام على غرار باقي دول البلقان الأخرى مما يؤدي إلى إلحاق أضرار بالغة بالبيئة

صربيا / توزع الأكياس البلاستيكية في صربيا بانتظام، على غرار باقي دول البلقان الأخرى، مما يؤدي إلى إلحاق أضرار بالغة بالبيئة.
وإدراكا منها للآثار البالغة لهذه الممارسة، ترغب السلطات الصربية في أخذ زمام المبادرة وتطبيق التوجيهات الأوروبية الرامية إلى الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية.
وبناء على ذلك، ستقوم صربيا بحظر الأكياس البلاستيكية، وفق ما جاء في إعلان أصدره وزير حماية البيئة الصربي الأسبوع الماضي.
وعلى الرغم من أن صربيا ليست دولة عضو في الاتحاد الأوروبي حتى الآن، فإنها تطبق جميع الإجراءات الواردة في المذكرة ،التي أصدرتها المفوضية الأوروبية حول الأكياس البلاستيكية، على غرار جمهورية مونتينيغرو المجاورة لها.
وتنص المذكرة الأوروبية الصادرة في فبراير 2018 على أن استهلاك الأكياس البلاستيكية يجب ألا يتجاوز 90 كيسا للشخص الواحد سنويا بحلول عام 2019.
وفي سياق متصل، سجلت وزارة حماية البيئة الصربية أنها على اتصال دائم مع الموزعين الرئيسيين والمنظمات غير الحكومية ،لتعزيز الوعي البيئي لدى المواطنين.
+++++++++++++
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوروبا:
وارسو – قررت الشركات البولونية المنتجة للحافلات الكهربائية تخصيص نحو 70 مليون أورو ،كمرحلة أولى ، لتطوير انتاجها للتوافق مع متطلبات السوق المحلية والأوروبية ودعم حظيرة النقل الصديق للبيئة.
وأكدت الشركات البولونية ،في بلاغ مشترك صدر نهاية الأسبوع المنصرم ،أن نجاح عمل الشركات ،التي تغطي حاليا نحو 10 في المائة من سوق الحافلات الكهربائية في أوروبا ، رهين بمدى تكيفها مع أنماط النقل الجديدة وتطوير تقنيات جديدة للثورة الصناعية الثالثة.
واضافت أنه في السنوات الأربع المقبلة تتوقع أن تمثل الحافلات الكهربائية 30 في المائة من إجمالي السوق الأوروبية ،مما يعني أن الطلب سيتقوى في هذا المجال ،خاصة في ألمانيا وبولونيا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا والنرويج ،مبرزة أن الشركات البولونية ستستفيد من مجموعة الامتيازات ،كالحوافز الضريبية، والمنح النقدية الخاصة بوسائل النقل الكهربائي.
واشار المصدر الى أن طموحها يواكب رغبة الحكومة البولونية في توفير مليون سيارة كهربائية للتداول عام 2025 ،مع توفير 60 ألف نقطة شحن مخصصة لها
+++++++++++++
أعرب حزب الخضر الأوروبي عن دعمه لقبرص وقلقه بشأن المفاعل النووي ،الذي تنوي تركيا بناءه بخبرة روسية في بلدة أكويو في الساحل الشرقي لتركيا.
وقالت إيفلين هايتبروك ،العضو في حزب الخضر وفي برلمان بروكسل على هامش حضورها المؤتمر الحادي عشر لحزب الخضر القبرصي المنعقد يوم الأحد ،إن ”قبرص بلد صغير مثل بلجيكا. وكما أن بناء فرنسا لمحطة نووية له عواقب تتخطى حدودها. فإن الأمر عينه بالنسبة لقبرص وتركيا ،وعليه ان نبدي مساندتنا لحزب الخضر الصديق ولشعب قبرص كافة“.
وأضافت إن ”اللحظة قد حانت الآن ليظهر المجتمع الاوروبي تضامنه ودعمه، في الوقت الذي تدور فيه التساؤلات حول مستقبل أوروبا.
وأشارت الى أن انتخابات البرلمان الأوروبي ،التي ستجري العام المقبل ،”ذات أهمية لحزب الخضر الأوروبي ،ويجب البدء في الحملة من الآن“، معربة عن أملها بأن يقوم حزب الخضر القبرصي بانتخاب عضو للبرلمان الاوروبي.
+++++++++++++++
تركيا /ذكرت وكالة الإحصاء التركية أن البلديات والقرى والمنشآت الصناعية ومحطات الطاقة الحرارية والمناطق الصناعية المنظمة ومؤسسات التعدين ،استعملت خلال العام 2016 ، حوالي 3ر17 مليار متر مكعب من المياه.
وأضافت الوكالة ،في تقرير قطاعي حول المياه ،أنه تم استخراج 2ر58 في المائة من هذه المياه المستهلكة من البحر ، و1ر16 في المائة من السدود ،و13 في المائة من الآبار ، و9ر7 في المائة من الفرشة المائية ،و9ر3 في المائة من الأنهار ، و8ر0 في المائة من البحيرات.
وخلال السنة ذاتها تم إنتاج 9ر14 مليار متر مكعب من المياه العادمة ،تم التخلص من 2ر79 في المائة منها في البحر ،و5ر17 في المائة في الأنهار ، و9ر0 في المائة في السدود، و6ر0 في المائة في البحيرات الطبيعية والبحيرات الاصطناعية ،و2ر0 في المائة على الأرض.

اقرأ أيضا