أخبارالأمطار الموسمية بالهند تصل إلى السواحل الجنوبية، مما يحسن التوقعات بزيادة الإنتاج الفلاحي والنمو…

أخبار

30 مايو

الأمطار الموسمية بالهند تصل إلى السواحل الجنوبية، مما يحسن التوقعات بزيادة الإنتاج الفلاحي والنمو الاقتصادي المحلي

الهند –  أفادت إدارة الأرصاد الجوية الهندية بأن الأمطار الموسمية، التي تشكل نحو 70 في المئة من المعدل السنوي للتساقطات في البلاد، وصلت، أمس الثلاثاء، إلى السواحل الجنوبية، مما يحسن التوقعات بزيادة الإنتاج الفلاحي والنمو الاقتصادي المحلي.

وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية، في بيان تناقلته وسائل إعلام محلية، أن “التساقطات المطرية الموسمية الجنوبية – الغربية وصلت إلى سواحل ولاية كيرالا، الواقعة في أقصى جنوب الهند، قبل ثلاثة أيام من موعدها الطبيعي”.

وكانت إدارة الأرصاد الجوية أكدت، خلال الشهر الماضي، أن الهند، التي تفتقر نصف أراضيها الزراعية لنظام السقي، ستشهد على الأرجح موسم أمطار موسمية عاديا هذا العام.

——————————

– فيتنام / أطلقت حديقة “فونغ نها كه بانغ” الوطنية في مقاطعة كوانغ بينه الوسطى خمس حيوانات بالتعاون مع حراس محليين.

ويتعلق الأمر بحيوانين من فصيلة “سنور الزباد” البري وقرد المكاك “أحمر الوجه” واثنين من “ماكاك ريزوس”، وكلها مصنفة ضمن الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم إطلاق 17 حيوانا بريا في حديقة “فونغ نها كه بانغ” الوطنية، حيث شملت العملية العديد من الأنواع المهددة بالانقراض في محاولة لتعزيز التنوع البيولوجي للحديقة.

————————–

– إندونيسيا / بدأت زهرة “رافليسيا كيمومو” النادرة حاليا في مرحلة الإزهار الكامل في منطقة الغابات بالقرب من قرية “تبينغ كانينغ”، التي تقع في مقاطعة بينغكولو الإندونيسية على الساحل الجنوبي الغربي لجزيرة سومطرة.

وقال رينغ ريبتينان، منسق أصناف الزهور النادرة في شمال بنغكولو، أول أمس الاثنين، “الزهرة بدأت منذ يومين في عملية الإزهار الكامل”، مضيفا أن المقاطعة تحتضن حاليا خمسة من أندر أزهار “رافليسيا”.

وتتكون زهرة “رافليسيا”، وهي من صنف “أكتينومورفريك”، من خمسة بتلات ليس لها جذع أو ورقة أو جذر. كما أنها أكبر زهرة مفردة في عالم النبات. وفي بعض الأنواع مثل “رافليسيا آرنولدي” يمكن أن يصل قطرها إلى متر واحد ووزنها يصل إلى 10 كيلوغرام.

+++++++++++++

-الصين/ بدأ فريق مختص من الصين واليونان مؤخراً، أول عمل حفظ مشترك لأكثر من 170 آثراً لأقدام ديناصورات مكتشفة في ضواحي العاصمة بكين.

وبدأ الفريق أعمال تنظيف سطح الأحافير المذكورة ووضع مواد خاصة لوقايتها من آثار عوامل الطقس والأضرار المحتملة التي يمكن أن تلحق بها.

وتعد الأحافير التي اكتشفت في حديقة محافظة يانتشينغ الجيولوجية في العام 2011، أول آثار لديناصورات مكتشفة في بكين، حيث يعتقد بأنها تعود لديناصورات عاشت فيها قبل نحو 140 مليون إلى 150 مليون سنة في فترة العصر الجوراسي المتأخر.

وقال تسنغ قوانغ قه، وهو إداري في الحديقة المذكورة ” إن دراسة هذه الأحافير هامة جداً لدراسة الديناصورات الصينية التي عاشت في فترة أواخر العصر الجوراسي وبدايات العصر الطباشيري”،مشيرا إلى “حاجة الأحافير المستمرة لعمليات حفظ دورية”.

————————-

– تايلاند/ بهدف تنويع مزيجها من الطاقة ،سنت تايلاند قانونا جديدا يمكن الخواص من بيع فائضهم من الكهرباء، الذي تولده الطاقة الشمسية، للشركة العمومية المكلفة بتوزيع الكهرباء.

وابتداء من الربع الثالث من هذه السنة،ستضع الحكومة حدا للمنع الذي كان يطال الخواص والمقاولات بشأن إعادة بيع الكهرباء التي يتم توليدها من ألواح الطاقة الشمسية.

وبحسب القانون الجديد ، سيسمح للفاعلين الخواص بإعادة بيع الكهرباء للشركة العمومية المكلفة بتوزيع الكهرباء في إطار المشروع الذي أطلق عليه اسم “منتج الطاقة الصغيرة”.

وأعلن وزير الطاقة التايلاندي انه يعتزم منح رخص للخواص لبيع فائض الكهرباء بسعر 6ر2 بات (دولار واحد يساوي نحو 31 بات) للكيلوواط/ساعة.

اقرأ أيضا