أخبارالأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى فرض حظر على المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد المسؤولة…

أخبار

climat
05 يونيو

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى فرض حظر على المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد المسؤولة عن تلوث المحيطات

واشنطن –  دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بمناسبة يوم البيئة العالمي، إلى فرض حظر على المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد المسؤولة عن تلوث المحيطات والتي سيتجاوز حجمها عدد الأسماك في أفق سنة 2050 إذا استمر الاتجاه الحالي.

ومن منطلق وعيها بأن حماية البيئة وتحسينها يكتسي أهمية كبيرة تؤثر على رفاه الناس والتنمية الاقتصادية في جميع أنحاء العالم ، حددت الأمم المتحدة 5 يونيو كيوم عالمي للاحتفال بالبيئة.

وتم اختيار مكافحة النفايات البلاستيكية كموضوع لهذا اليوم هذه السنة، بهدف تشجيع الحكومات والقطاعات الصناعية والمجتمعات والأفراد على استكشاف بدائل مستدامة للحد من الإنتاج والاستخدام المفرط للمنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد المسؤولة عن تلوث المحيطات والتي تشكل تهديدا لصحة الإنسان.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالة بهذه المناسبة، إلى “القضاء على التلوث الناجم عن النفايات البلاستيكية” التي تغزو كوكب الأرض ولا تستثني أي منطقة في العالم.

==================================

* بنما:

– تتجه بنما نحو تحقيق الأهداف الواردة في مخططها الوطني للطاقة (2015-2050)، والذي تسعى من خلاله إلى زيادة حصة الطاقات النظيفة في استهلاكها الكهربائي إلى 70 في المائة في أفق سنة 2050، بالاعتماد على الموارد الكهرومائية والريحية، على الخصوص.

ووضعت الحكومة البنمية لهذه لهذا الغرض تحفيزات ضريبية وإعفاءات جمركية على واردات معدات توليد الطاقة الشمسية والريحية، لجلب الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة.

وتوفر الطاقة الكهرومائية حاليا نسبة 60 في المائة من الطاقات النظيفة بالبلد الكاريبي، متبوعة بالطاقة الحرارية (32 في المائة) والريحية (7 في المائة)، والإنتاج الذاتي (1 في المائة).

وتشير معطيات شركة النقل الكهربائي العمومية إلى أن متوسط النمو السنوي للطلب على الطاقة بالبلاد زاد بنسبة 9ر4 في المائة خلال السنوات العشر الأخيرة، في حين ارتفع متوسط الاستهلاك السنوي بواقع 2ر6 في المائة، وهي نسبة تفوق مثيلاتها في بلدان أخرى بأمريكا الوسطى والجنوبية.

==================================

* كندا:

– افتتحت وزيرة البيئة والتغير المناخي الكندية، كاثرين ماكينا، الأحد، الأسبوع الكندي للبيئة، تحت شعار “مكافحة التلوث الناتج عن النفايات البلاستيكية”.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن الأحداث والأنشطة التي ستنظم في إطار هذا الأسبوع ستتناول قضايا ستتم مناقشتها في قمة مجموعة السبع في 8 و9 يونيو الجاري في تشارلوفوا، بكيبيك.

وحسب المصدر ذاته، تستند أنشطة هذا الأسبوع البيئي ايضا إلى التزام حكومة أوتاوا بحماية البيئة وتعزيز اقتصاد أخضر، لاسيما من خلال اتخاذ إجراءات لمنع تلوث المحيطات بالنفايات البلاستيكية.

وقالت ماكينا، “يمكن أن نشارك جميعنا في مكافحة التلوث البلاستيكي، وأسبوع البيئة الكندي يشكل فرصة كبيرة للانخراط” في هذه الجهود، مضيفة أن الكنديين، في جميع أنحاء البلاد، يساهمون في الجهود المبذولة للحد من التلوث البلاستيكي، من خلال مبادرات فردية واتخاذ خطوات ببيوتهم ومقاولاتهم ومراكز قرارهم.

ويحتفي أسبوع البيئة الكندي، الذي انطلق سنة 1971، بإنجازات الحكومة الكندية في المجال البيئي ويروم تشجيع الكنديين على تعزيز دورهم ومساهمتهم في الحفاظ على بيئتهم وحمايتها.

==================================

* المكسيك:

– كشف المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا أن تكلفة استنزاف الموارد الطبيعية تقدر بحوالي 6ر4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وذكر المعهد، في أرقام كشف عنها بمناسبة يوم البيئة العالمي، أن تكلفة التدهور البيئي تصل إلى 4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وترتبط نسبة 6ر13 في المائة من هذا الرقم باستنزاف مواد المحروقات والمياه الجوفية والغابات، في حين تخص نسبة 4ر86 في المائة الانبعاثات الجوية والنفايات الصلبة وتلوث المياه.

وحسب معطيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومكتب الـ”يوروستات”، فإن الإنفاق العام على حماية البيئة منخفض للغاية.

اقرأ أيضا