أخبارالائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة ينتقل إلى مرحلة جديدة بعد استكمال الهيكلة…

أخبار

09 مايو

الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة ينتقل إلى مرحلة جديدة بعد استكمال الهيكلة الوطنية القانونية

مراكش – أكد الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة في ختام أشغال مؤتمره التأسيسي المنعقد يومي 6 و7 ماي الجاري بمراكش، أنه انتقل إلى مرحلة جديدة بعد استكمال الهيكلة الوطنية القانونية ستسمح له برفع الرهانات الكبرى التي حددها المؤتمر للعب أدوار فعالة في بعض القضايا الوطنية والدولية.

وأبرز الائتلاف في البيان الختامي الذي توج أشغال مؤتمره، والذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء، أن هذه المرحلة الجديدة ستسمح له بفضل نوعية وقدرات أعضائه المشتغلين بالمجال البيئي منذ ما يزيد عن عقدين ونصف من الزمن، برفع الرهانات الكبرى التي حددها المؤتمر للعب أدوار فعالة في بعض القضايا الوطنية والدولية من بينها تنزيل المقتضيات الدستورية خاصة في مجالات المساهمة في بلورة وتتبع وتقييم السياسات والاستراتيجيات والبرامج العمومية الوطنية والترابية، وتقوية قدرات أعضاء الائتلاف ودعم الجمعيات والشبكات الأعضاء للحصول على كل التسهيلات الإدارية والمادية للارتقاء بأدوارها في التأطير والتوعية والتحسيس وإنجاز مشاريع للتنمية المحلية.

وتتجلى هذه الرهانات أيضا، يضيف البيان، في التأسيس لمنهجية عمل تشكل أرضية للحوار المدني والشراكة من أجل إرساء فعلي للديمقراطية التشاركية والترافع من أجل حماية الأوساط الأكثر هشاشة وإسماع صوت الفئات الأكثر تضررا، وتقوية الشراكة والتعاون والترافع على المستوى الوطني والدولي من أجل تفعيل الاتفاقيات الدولية حول التنوع البيولوجي ومحاربة التصحر والتغيرات المناخية وحماية الموروث والتراث الثقافي وتفعيل أهداف التنمية المستدامة، إضافة إلى الانفتاح على باقي المؤسسات والديناميات الجمعوية الجهوية والوطنية والدولية.

وقد أسفر المؤتمر، حسب ما جاء في البيان، عن “لم شمل جل التنظيمات البيئية بالمغرب ليصبح أكبر تنظيم بيئي ببلادنا” وعن انتخاب المجلس الوطني المشكل من 79 عضوا يمثلون الشبكات والجمعيات الوطنية الفاعلة في مجال تخصص الائتلاف، والذي بدوره انتخب مكتبه التنفيذي المشكل من 23 عضوا.

وأشار البيان إلى أن الائتلاف واستكمالا لهيكلته، سيعمل خلال الشهور القليلة المقبلة على إرساء هياكل جهوية تتسم بالفعالية والانفتاح على مختلف الفاعلين في المجال.

وعرف هذا المؤتمر الذي نظم تحت شعار “المجتمع البيئي فاعل أساسي في انجاح الانتقال إلى نموذج التنمية المستدامة”، مشاركة أزيد من 280 مؤتمرا ومؤتمرة أعضاء الائتلاف بالجهات ال12 للمملكة يمثلون أهم شبكات وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية.

اقرأ أيضا