أخبارالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يطلق الأربعاء المقبل مبادرة تشكل اول نداء عالمي للفلاحين من…

أخبار

23 أبريل

الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يطلق الأربعاء المقبل مبادرة تشكل اول نداء عالمي للفلاحين من أجل عالم أخضر

تونس – يطلق الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، الأربعاء المقبل، مبادرة تشكل اول نداء عالمي للفلاحين من أجل عالم أخضر.

وأوضح الاتحاد في بيان له “أن هذه المبادرة التي يدعمها البرنامج الفرنسي في المجال الفلاحي “روفردير” تدخل في اطار دور المنظمة في تطوير قطاع الفلاحة والصيد البحري والنهوض به والمحافظة على دخل الفلاحين.

وأبرزت المنظمة انها تولي “أهمية كبرى لموضوع التغيرات المناخية وتعتبرها أهم تهديد بيئي يتعين مواجهته خلال العقود المقبلة في ظل دراسات تشير الى أن هذه التغيرات ستشكل انعكاسا على الموارد المائية والنظم البيئية والفلاحية وعلى الاقتصاد الوطني بصفة عامة”.

يذكر أن تونس تتوفر على أكثر من 10 ملايين هكتار من الاراضي الزراعية (62 بالمائة من المساحة الإجمالية) من بينها 5 ملايين هكتار من الاراضي الزراعية والبقية تمثل مراعي.

ويشغل القطاع الفلاحي 18 بالمائة من اليد العاملة بالإضافة إلى توفيره فرص عمل موسمية هامة إذ يضمن دخلا دائما لـ 470 الف فلاح في حين تمثل الصادرات الغذائية نسبة 11 بالمائة من صادرات البلاد.

===============

فيما يلي النشرة المغاربية للأخبار البيئية:

– أعلنت الجمعية التونسية للشباب والمواطنة، أمس الأحد، عن انطلاق مشروعها “المدينة الخضراء”، الذي يمتد في شطره الأول على كامل سنة 2018، ويتضمن غرس أشجار في كل محطات الخط 2 للمترو الخفيف.

وأفادت رئيسة الجمعية خولة شعبان على هامش انطلاق الأشغال الأولى لهذا المشروع بمحطة الجمهورية بالعاصمة، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للأرض، بأن الهدف من المشروع “هو جلب الطبيعة إلى وسط العاصمة”.

وقالت في هذا الصدد، “سنساهم من خلال هذا المشروع في تنقية الهواء، باعتبار أن زرع شجرة واحدة يضمن الأكسجين لأربعة أشخاص، بالإضافة إلى تجميل المدينة”، مشيرة الى أن المشروع هو ثمرة شراكة منذ شهر مارس الماضي مع شركة نقل تونس “ترانستي”، يرمي إلى غرس الأشجار في محطات المترو الخفيف، بما يضفي جمالية على المدينة ويحسن من نوعية الهواء.

وأوضحت أن المشروع استند على نتائج سبر للآراء حول الوضعية البيئية في تونس، والتي كشفت أن 4ر84 بالمائة من التونسيين مهتمون بالقضايا البيئية، وأن 7ر72 بالمائة منهم يعتبرون أن الوضع البيئي الراهن سيء، مضيفة أن أغلب التونسيين يشجعون الأنشطة التي تعنى بحماية البيئة.

=============

-الجزائر/تعمل الجزائر حاليا على القضاء على تسعة مطارح عمومية كبرى وإعادة استغلالها بقيمة إجمالية تقدر ب43 مليون دولار، بحسب ما أفادت به وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي.

وأوضحت زرواطي، خلال جلسة مباحثات مع المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إيريك صولهيم، أن السنوات الأخيرة عرفت القضاء على 2.000 مطرح وإعادة تأهيل ثمانية مطارح عمومية كبرى في كل من العاصمة وتبسة وعنابة والطارف وتيارت وسكيكدة والجلفة، بقيمة إجمالية تقدر ب90 مليون دولار.

وقدمت الوزيرة بالمناسبة لمحة عن مشروع القضاء على المطرح العمومي لوادي السمار وإعادة تأهيل الوعاء العقاري الذي شغله طيلة ثلاثة عقود، حيث تم خلال هذا المشروع استرجاع 45 هكتارا من العقار واستغلالها في إنشاء منتزه عمومي، سيتم تدشينه الصيف المقبل بعد استكمال آخر أشغال التهيئة.

كما تم، في إطار المشروع ذاته، استحداث وحدة لمعالجة وتجميع الغازات المنبعثة من الأرض بطاقة 1.942 نورمو م3/الساعة، ستتولى الوكالة الوطنية الجزائرية للنفايات مهام تسييرها. وتستغل الغازات الحيوية المجمعة في إنتاج الطاقة الموجهة للاستغلال في الهياكل الداخلية للمنتزه بشكل رئيسي، بحسب الوزيرة.

=============

نواكشوط/وقع وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني، المختار ولد اجاي، أول أمس السبت، في واشنطن، مع مديرة العمليات بالبنك الدولي، لويز كورد، على اتفاقية منحة بقيمة 20 مليون دولار أمريكي (ما يناهز 700 مليون أوقية موريتانية جديدة)، لتمويل الجزء الموريتاني من مشروع الاستثمار والصمود البيئي في المناطق الساحلية في غرب أفريقيا.
وأوضحت الوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذا المشروع الإقليمي يهدف إلى تعزيز مرونة الصمود البيئي لسكان المناطق الساحلية لدول غرب إفريقيا وتحسين ظروف عيشهم، مضيفة أنه يأتي أيضا استجابة للحاجة الملحة لمكافحة التدهور الساحلي باعتماد نهج إقليمي متكامل.

اقرأ أيضا