أخبارالانتقال نحو الاقتصاد الأخضر رهين باعتماد مقاربات وميكانيزمات مالية جديدة ومبتكرة (وزير)

أخبار

12 أكتوبر

الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر رهين باعتماد مقاربات وميكانيزمات مالية جديدة ومبتكرة (وزير)

أكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد عبد القادر اعمارة اليوم الأربعاء بالدار البيضاء أن الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر رهين باعتماد مقاربات وميكانيزمات مالية جديدة ومبتكرة، وتوجيه المزيد من الاستثمارات نحو القطاعات الخضراء. وأضاف السيد اعمارة، في كلمة له خلال افتتاح أشغال منتدى دولي نظمه البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا بشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حول الأسواق المالية الخضراء بإفريقيا، أن السلطات المالية العمومية تضطلع بدور محوري في توجيه الاستثمارات وتحفيز الراساميل على الانخراط في مشاريع التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن إنجاح عملية الانتقال من النماذج الاقتصادية التقليدية نحو أخرى مبتكرة ومستدامة، يفرض وجود إرادة قوية لدى الفاعلين من أجل تجاوز الإكراهات المالية التي تعيق بروز سوق مالي أخضر. وذكر أن المغرب، وبفضل الاستقرار الذي ينعم به على المستوى السياسي، وبقدراته المهمة في مجال الطاقات المتجددة، يواصل جهوده من أجل تعزيز موقعه واستقطاب المزيد من الاستثمارات والمؤسسات المالية، لتنمية مشاريعه الكبرى ذات القيمة المضافة العالية في قطاعات الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية. وأضاف أن المغرب نجح في كسب رهان الانتقال الطاقي بفضل التمويلات التي وضعتها السلطات العمومية لتغطية تلك المشاريع، موضحا أن المملكة استطاعت أن تواجه الإكراهات المالية المرتبطة بإنجاز المشاريع الطاقية باعتماد نماذج تمويل ناجعة، وأن توجد نموذجا مغربيا خالصا في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية باعتماد تكنولوجيات أكثر فعالية. وقال إن المملكة تطمح من خلال كل تلك الجهود والمبادرات، سواء فيما يخص الإنتاج الأخضر أو المالية المستدامة، إلى التحكم في تكنولوجيات الاقتصاد الأخضر، وتثمين الطاقات البديلة، والتكيف مع إكراهات التغيرات المناخية، وإفساح المجال أمام القطاع الخاص للاستثمار في قطاع الطاقة الكهربائية. وشدد بالمناسبة على أن المغرب مستعد لتقاسم خبراته الغنية مع باقي البلدان الإفريقية، التي تطمح إلى الرفع من قدراتها في استقطاب الاستثمارات والتمويلات لإنجاز مشاريع طاقية بديلة، كخطوة نحو الانتقال للاقتصاد الأخضر. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنتدى، الذي يعرف مشاركة مسؤولين وممثلي عدد من المؤسسات المالية والبنوك التجارية الإفريقية ومانحين دوليين، سيناقش سبل تطوير سوق بنكي أخضر بالقارة السمراء والقوانين المؤطرة لسوق المالية المستدامة، وإدماج المالية الخضراء في عمل الأبناك التجارية. ج/

اقرأ أيضا