أخبارالباحثون والطلبة وفعاليات المجتمع المدني يضطلعون بأدوار محورية في مجال مكافحة التغيرات المناخية…

أخبار

29 أكتوبر

الباحثون والطلبة وفعاليات المجتمع المدني يضطلعون بأدوار محورية في مجال مكافحة التغيرات المناخية (إدريس اليزمي)

أكد رئيس قطب المجتمع المدني لقمة المناخ “كوب 22” السيد ادريس اليزمي، اليوم السبت بمراكش، خلال مائدة مستديرة حول “المدينة،الجامعة والمجتمع المدني..من أجل تحرك مشترك للتصدي للاحتباس الحراري”، أن الباحثين والطلبة وفعاليات المجتمع المدني يضطلعون بأدوار محورية في مجال حماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية. وشدد في كلمة خلال هذا اللقاء، الذي نظم في إطار ندوة ما قبل قمة المناخ “كوب 22” لجامعة القاضي عياض حول موضوع “المناخ يتغير والجامعة تتفاعل.. تعبئة علمية ومواطنة”، أن قطب المجتمع المدني مدعو باستمرار إلى التعبئة الشاملة خاصة ما بعد القمة لبلورة أفكار حول الامكانيات والحلول الكفيلة بإرساء استراتيجيات مشتركة لمواجهة هذه التغيرات وآثارها السلبية. وبعد أن أشار إلى أن التغيرات المناخية تهدد المجال الطبيعي وشروط عيش الانسان، دعا السيد اليزمي، إلى ضرورة تبني تنمية محلية مستدامة وتملك أهداف التنمية المستدامة الـ17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي اعتمدها قادة العالم في شتنبر 2015 في القمة الأممية. ومن جهته، أكد رئيس المجلس الجماعي لمراكش السيد العربي بلقياد، أن الجماعات الترابية مطالبة، من خلال المشاريع التي تبرمجها، بالأخذ بعين الاعتبار المجال البيئي ومحاربة التلوث وتعبئة جميع المواطنين للحد من آثار التغيرات المناخية ومحاربة التلوث لتحقيق تنمية محلية مستدامة، مذكرا في هذا السياق بالأنشطة والمشاريع البيئية التي قام بها المجلس بشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين. وأشار في هذا السياق الى مشاريع تهيئة المجالات الخضراء ومحاور النقل العمومي بعدد من شوارع المدينة وإحداث حافلات كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية وتهيئة القناطر ومجاري المياه العادمة للحد من آثار الفياضات وتقوية شبكة التطهير الصلب وإحداث مطرح جديد للنفايات وإحداث محطة لانتاج الكهرباء وترشيد استعمال الطاقة الكهربائية من خلال استعمال مصابيح ذات جهد منخفض. أما نائب رئيس جامعة القاضي عياض السيد بلعيد بوكادير، فأوضح من جانبه، أن ندوة الجامعة لما قبل القمة “كوب 22″، شكلت فرصة لابراز وتفعيل إلتزام الجامعة بشأن التغيرات المناخية والتنمية المستدامة وكيفية تعزيز مشاركة باحثيها وطلبتها في هذا الموضوع، مذكرا بأنشطة وتعبئة جامعة القاضي عياض منذ شهور بخصوص التغيرات المناخية والتنمية المستدامة، وذلك عبر اتخاذها عدة مبادرات وقيامها بحملات تحسيسية ومؤتمرات وندوات وورشات . ج/كم

اقرأ أيضا