أخبارالبرازيل.. الحرائق بالأمازون تعرقل التقدم المحرز في مجال التقليص من انبعاث الكربون

أخبار

حريق
14 فبراير

البرازيل.. الحرائق بالأمازون تعرقل التقدم المحرز في مجال التقليص من انبعاث الكربون

    برازيليا – تعرقل الحرائق التي تسببت فيها مواسم الجفاف الشديد بالغابة الأمازونية، التقدم المحرز في مجال التقليص من انبعاث الكربون في هذا الجزء من الكرة الأرضية، وذلك وفقا لدراسة أنجزها المعهد الوطني للدراسات الفضائية للبرازيل.

وسجلت الدراسة، التي أشرف عليها باحثون من البرازيل والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة،  أنه على الرغم من الانخفاض ب 76 في المائة في معدل إزالة الغابات خلال ال 13 سنة الأخيرة، فإن الحرائق قد ارتفعت بنسبة 36 في المائة بالتزامن مع جفاف عام 2015 مقارنة مع ال 12 عاما السابقة .

واعتبر المشرفون على الدراسة أن توالي سنوات الجفاف الشديد يمكن أن يبدد التقدم المحرز في التقليص من انبعاث الغازات الدفيئة الناجمة عن إزالة الغابات بالمنطقة، مشيرين إلى تسجيل تغييرات كبيرة في انبعاثات الكربون بأمازونيا البرازيلية بين 2003 و2015.

وأشارت الدراسة إلى أن انبعاثات الغازات الدفيئة التي تتسبب فيها بشكل حصري حرائق الغابات تفوق انبعاثات الغازات الدفيئة الناجمة عن إزالة الغابات.

واعتبر الباحثون أن “حصيلة الكربون” التي تشكل أساسا لتصميم السياسات البيئية يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أهمية انبعاث الغازات الدفيئة التي تتسبب فيها الحرائق وغير المرتبطة بعملية إزالة الغابات.

وقد أعلنت الحكومة البرازيلية في أكتوبر الماضي عن تسجيل تراجع ب 16 في المائة على مستوى إزالة الغابات بالأمازون في الفترة ما بين يوليوز 2016 وغشت 2017، مقابل ارتفاع ب 19 في المائة خلال الفترة المماثلة التي سبقتها.

ووفقا للمعهد البرازيلي الذي يستعمل أقمارا صناعية لتقييم المساحات المغطاة بالأشجار بالأمازون، التي تعتبر بمثابة “رئة الأرض”، فإن 7893 كلم مربع من غابة الأمازون قد أزيلت على مدى عام في غشت 2016، مقابل 6207 كلم مربع خلال الفترة ذاتها من 2015.

اقرأ أيضا