أخبارالبرازيل والصين يمثلان نموذجا للتعاون في مجال الطاقات المتجددة

أخبار

09 مايو

البرازيل والصين يمثلان نموذجا للتعاون في مجال الطاقات المتجددة

* البرازيل:

– تمثل البرازيل والصين نموذجا للتعاون في مجال الطاقات المتجددة، لا سيما الكهرومائية والشمسية والريحية، من خلال العديد من مشاريع الشراكة في المجال وتبادل التكنولوجيات الجديدة الكفيلة بتعزيز النجاعة الطاقية.

وتجمع العملاقين الجنوب أمريكي والآسيوي، العضوين في تجمع بلدان بريكس (إلى جانب روسيا والهند وجنوب إفريقيا)، شراكة استراتيجية شاملة، تهم التعاون في المجال الطاقي، لاسيما تطوير الطاقات المتجددة.

وتراهن البرازيل على تعزيز وتنويع مصفوفتها الطاقية من خلال مشاريع في مجال الطاقات المتجددة على الخصوص، والتي يراهن عليها البلد الجنوب أمريكي لسد احتياجاته الطاقية خلال السنوات المقبلة.

==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية :

* الأرجنتين:

– أصدرت إحدى محاكم مدينة “ألطا غراسيا” بمحافظة قرطبة، أواخر الأسبوع المنصرم، قرارا أمرت بموجبه تعاونية البلديات للتدبير المستدام للنفايات الحضرية بالمحافظة، “كورميكور”، بوقف جميع الأشغال التي تدخل في إطار الإعداد للبدء في إنجاز المشروع، وذلك إلى حين إثبات التزامها بشروط الترخيص البيئي اللازم لإنجاز هذا الأخير.

وجاء قرار المحكمة على إثر دعوى رفعها مالك إحدى الأراضي الزراعية المتواجدة بجوار المكان المفترض لإنجاز المشروع، بسبب الأضرار البيئية المحتملة لهذا الأخير.

وينضاف هذا القرار إلى قرار مماثل كانت أصدرته سابقا محكمة أخرى بمحافظة قرطبة، على إثر رفع عدد من ساكنة بلدة سانطا آنا، بالمحافظة، دعوى قضائية ضد عدد من مسؤولي هذه الأخيرة بعد اتهام هؤلاء لعدد من مسؤولي البلديات بالمحافظة بـ”الشطط في استعمال السلطة” بسبب خرقهم للمساطر المعمول بها للترخيص بإجراء مثل هذه المشاريع.

وتتراوح كلفة المشروع الذي تعتزم التعاونية إقامته على مساحة تصل إلى 162 هكتار، بين 400 و500 مليون بيسو أرجنتيني، وتؤكد “كورميكور” أنه سيكون “من المستوى الأول وفريد من نوعه بأمريكا اللاتينية” ونموذجا لمشروع بيئي مستدام يمتد لـ30 سنة.

==================================

– أعربت العديد من المنظمات البيئية بالأرجنتين عن رفضها للاتفاق الفيدرالي في مجال التعدين، الذي ينتظر أن توقعه اليوم الثلاثاء الحكومة المركزية وحكومات المحافظات وشركات التعدين والنقابات، بعد مفاوضات استمرت لأشهر حول بنود هذا الاتفاق، الذي يروم إيجاد صيغ للمزاوجة بين متطلبات الاستثمار والحفاظ على البيئة والتنمية الاجتماعية.

واطلقت الهيئات البيئية، وبينها مؤسسة البيئة والموارد الطبيعية، والاتحاد الارجنتيني لمحامي البيئة وفرع منظمة السلام الأخضر “غرينبيس” بالأرجنتين، دعوة للتعبئة ضد المشروع الذي يفتقر، برأيها، إلى رؤية شمولية للوضعية الحالية لقطاع التعدين بالبلاد، ويمنح الأولوية للمداخيل الاقتصادية على حساب البعدين الاجتماعي والبيئي.

وتعتبر المنظمات البيئية أن الاتفاق سيفسح المجال أمام المقاولات لاستغلال الموارد المعدنية بالمناطق المحمية وتلويث الأنهار والإضرار بالأراضي الزراعية، في حين تؤكد الحكومة أنه يهدف إلى تقنين وضبط استغلال هذه الموارد بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

==================================

* الشيلي:

– فازت كلية الهندسة والفنون في جامعة التنمية بمنطقة كونسيبسيون بمسابقة “بيلد صولير”، التي تمنحها المنظمة غير الحكومية “روت صولير” للطاقة الشمسية ووزارة الإسكان والتنمية الحضرية ووزارة الطاقة بالشيلي.

وكانت هذه المسابقة تناولت موضوع التنمية المستدامة باعتبارها تحديا في بناء مساكن اجتماعية، حسب تقارير إعلامية محلية، أشارت إلى أنه في ظل الارتفاع الشديد في الطلب على التدفئة، أصبحت المنازل التي تراعي بعد الاستدامة حلا يأخذ بعين الاعتبار الأثر البيئي والإيكولوجي، حسب منظمي المسابقة.

وقدم عدد من الطلاب والجامعيين نماذج لمنازل مستدامة تتراوح مساحتها بين 40 و60 متر مربع، تراعي ضمان النجاعة في استخدام المياه والطاقة، من أجل المساهمة في تغيير صورة السكن الاجتماعي في الشيلي.

اقرأ أيضا