أخبارالبيرو تحتل المركز الرابع في العالم من حيث الغابات الاستوائية

أخبار

dépenses
27 يونيو

البيرو تحتل المركز الرابع في العالم من حيث الغابات الاستوائية

البيرو – تضم البيرو مساحات واسعة من الغابات ما يجعلها في المركز الرابع في العالم من حيث الغابات الاستوائية، والتاسع على مستوى المساحات الغابوية، إذ تغطي الغابات 60 بالمائة من أراضيها.

و تضم البيرو تنوعا بيولوجيا ضخما يتجلى في كون الغابات تعد مصدرا ل 70 بالمائة من النباتات الغذائية و 80 بالمائة من النباتات الطبية.

و يعيش بالغابات البيروفية أيضا أزيد من 50 مجتمعا محليا، يعمل بشكل وثيق مع البرنامج الوطني للحفاظ على الغابات التابع لوزارة البيئة وغيرها من السلطات لحماية و استغلال هذا التراث الطبيعي بشكل مستدام.

و رغم أن الغابات تقع تحت مسؤولية جهات معينة مثل المجتمعات المحلية والفلاحية التي تلعب دورا مهما في الحفاظ على الثروة الغابوية، إلا أنه لم يتم تصنيف حوالي ربع الغابات ليبقى هذا الجزء الأكثر تعرضا لسوء الاستخدام والتدمير.

و في سنة 2010، أحدثت الدولة من خلال وزارة البيئة البرنامج الوطني للحفاظ على الغابات للتخفيف من التغيرات المناخية، و أوكلت له مهمة المساهمة في الحفاظ على هذا المورد الأساسي وضمان تنميته المستدامة.

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:

-الأرجنتين:

-وقعت حكومة إقليم خوخوي (شمال) عدة اتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي لإنجاز مشروع الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة الحضرية، الذي يسعى إلى الحد من التلوث البيئي وتحسين ظروف العمال المشتغلين في هذا المجال.

و بموجب هذه الاتفاقيات، التي وقعت مؤخرا ببروكسل، يمنح الاتحاد الأوربي 3ر11 مليون أورو لحكومة خوخوي من أجل بلوغ أهداف من ضمنها تحسين ظروف اشتغال العمال.

و سيهم هذا التمويل، الذي سيخصص جزء منه لتكوين هؤلاء العمال، لبناء محطة للغاز الحيوي ونقاط خضراء ومراكز بيئية و معدات لجمع النفايات وفرزها وإعادة تدويرها.

***********************
-البرازيل:

– اكتشف باحثون برازيليون ما لا يقل عن 12 نوعا من الضفادع والسحليات في رحلتين علميتين.

وقامت هذه المجموعة التي يقودها الباحث بجامعة ساول باولو، ميغيل تريفو رودريغيز، بتحليل أزيد من 1700 عينة تعود ل 200 نوع من الحيوانات والنباتات خلال هاتين الرحلتين التي جرت ثانيتهما في أبريل وماي الماضيين.

وقطعت المجموعة خلال سفرها العلمي الثاني 80 كلم على مستوى نهر ريو نيغرو أحد روافد أمازونيا انطلاقا من مانوس عاصمة ولاية أمازوناس الى غاية بلدية سانتا إيزابيل.

وجرت الرحلة العلمية الاولى ما بين أكتوبر ونونبر 2017 وهمت منطقة بيكو دا نيبلينا على الحدود مع فنزويلا.

**********************
-الشيلي:

– صادق مجلس الوزراء المتعلق بالتنمية المستدامة، الذي ترأسته أمس الثلاثاء بسانتياغو وزيرة البيئة، مارسيلا كوبيوس، على مشروع قانون بتعديل وتجويد منظومة تقييم التأثير على البيئة قبل إحالته على الكونغرس.

وقالت كوبيوس إن هذا المشروع من شأنه تحقيق هدف تجويد منظومة تقييم التأثير على البيئة باعتبارها آلية لحماية التنوع الإيكولوجي.

***********************
-كولومبيا:

– اعتبرت الصحف المحلية ان البيئة كانت الضحية الرئيسية لاتفاق السلام الموقع في 2016 بين الحكومة وحركة “فارك”.

وأوضحت صحيفة “لا سيمانا” ان العديد من المناطق، كما هو الحال بالنسبة لغوافياري وتوماكو وكاكيتا وماكارينا، التي كانت تحت سيطرة حركة “فارك”، عانت من ظاهرة إزالة الغابات بشكل كبير بعد انتهاء النزاع المسلح.

وتسبب السلام بحسب المصدر ذاته في فقدان التنوع البيئي واختفاء الغطاء الغابوي وتفشي المضاربات العقارية وانتشار الزراعات غير القانونية.

وأفادت الصحيفة، استنادا الى معهد الماء والأرصاد الجوية والدراسات البيئية، بأن ظاهرة إزالة الغابات شملت قبل سنة من توقيع اتفاق السلام 124035 هكتارا قبل ان تشمل أزيد من 178 الف و219 الف هكتار على التوالي سنتي 2016 و2017.

اقرأ أيضا