أخبارالبيرو تفقد خلال السنة الفارطة 164 ألف و 662 هكتارا من غابات الأمازون

أخبار

12 سبتمبر

البيرو تفقد خلال السنة الفارطة 164 ألف و 662 هكتارا من غابات الأمازون

ليما- فقدت البيرو، خلال السنة الفارطة 164 ألف و 662 هكتارا من غابات الأمازون المطيرة بسبب تحويل مناطق الغابات إلى أرض زراعية أو بسبب التوسع العمراني والإستفادة من خشب الغابات، حسب ما كشفت عنه وزارة البيئة البيروفية.

ووفقا للبرنامج الوطني للمحافظة على الغابات، فإن مساحة الغابات المفقودة زادت بنحو 2ر5 بالمائة مقارنة بسنة 2015 ( 156 ألف و462 هكتارا).

وتمثل جهات خونين و لوريتو و كوسكو و كخامارا و بونو و أياكوتشو و وانكابيليكا و بيورا و أمزوناس و باسكو أكثر المناطق تعرضا لإزالة الغابات خلال السنة الماضية.

وجدير بالذكر أن غابات الأمازون المطيرة تمثل 94 بالمائة من مجموع الغابات في البيرو.

************************************************
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الثلاثاء 12 شتنبر 2017:

*  الشيلي:

من أجل الحفاظ على تراث الأنظمة الإيكولوجية، صادق مجلس وزراء الاستدامة أمس الإثنين على إنشاء محميتين طبيعيتين جديدتين فى منطقة كوكيمبو، شمال الشيلي، “بالما شيلينا دي مونتي أرندا” و “كيبرادا لاو لاو”. وقد صادق على هذا القرار وزراء البيئة والفلاحة والصحة والإقتصاد والطاقة والإسكان والنقل والمناجم، بالإجماع .

وفي تعليقه على المشروعين، قال وزير البيئة الشيلي، مارسيلو مينا، “إن إقامة هاتين المحميتين الطبيعيتين سوف يحمي النظم الإيكولوجية والأحياء”.

وبالموازاة مع ذلك، صادق مجلس الوزراء على تحديث السياسة الوطنية للسلامة الكيميائية، المعتمدة منذ سنة 2008، والتي تنظم السياسة العامة البيئية بشأن إدارة المواد الكيميائية، من أجل المنع والحد من آثارها المحتملة على السكان والبيئة.

************************************************

*  الأرجنتين:

يعتبر النمل الأرجنتيني أكثر عشرة أنواع من النمل تهديدا للنظام الإيكولوجي بسبب الخطورة التي يمثلها سواء بالنسبة للنباتات أو الحشرات، وذلك وفقا لما ذكره علماء أرجنتينيون.

وعلى الرغم من أنه لا يتجاوز ثلاثة مليمترات، فالنمل الأرجنتيني يهاجم كائنات أكبر منه بكثير ووجوده في مكان ما يغير التوازن الطبيعي. و في ظل مناخ حار ورطب، يمكن للنمل الأرجنتيني توسيع مملكته و التسبب في أضرار قد تتجاوز 83 مليار دولار.

************************************************

*البرازيل:

قررت النيابة العامة في البرازيل فتح تحقيق في الوفاة المشبوهة لأفراد قبيلة أمازونية منعزلة، معتبرة أن الأمر يتعلق بجريمة قتل. ويشتبه في تعرض هؤلاء الهنود للقتل خلال شهر غشت المنصرم في بلدية ساو باولو دي أوليفينكا بالقرب من الحدود البيروفية الكولومبية .

وقال أديلسون كورا كاناماري، زعيم قبيلة هندية، “إن القتلة هم ملاك أراض وصيادون وعمال مناجم”. وبحسب وسائل الإعلام، فإن الضحايا العشرة قد يكونوا قتلوا على يد عمال يشتغلون بمناجم الذهب.

وقالت ليلى سيلفيا بورجر سوتو مايور، مسؤولة بالمؤسسة الوطنية الهندية (فوناي): “لقد تباهوا بقطع الجثث ورميها في النهر”.

وأكدت الشرطة أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها الهنود للهجوم، مشيرة إلى أنه في فبراير الماضي تم تقديم التقرير الأول عن مجزرة ارتكبت في حق ممثلي قبيلة معزولة.

اقرأ أيضا