أخبارورشة حول تطویر الاستراتیجیة الوطنیة لإدارة النفایات في الكویت

أخبار

22 أكتوبر

ورشة حول تطویر الاستراتیجیة الوطنیة لإدارة النفایات في الكویت

الكویت – أكد المدير العام للھیئة العامة للبیئة ، الشیخ عبد الله أحمد الحمود الصباح ، على ضرورة إدخال إدارة النفایات ضمن المنظومة البیئیة للكويت ، باعتبارھا من أھم القضایا البیئیة التي تواجھها دول العالم.

وأوضح الشيخ عبد الله أحمد الصباح ، في كلمة خلال ورشة (تطویر الاستراتیجیة الوطنیة لإدارة النفایات في الكویت) ، نظمتها الهيئة أمس الاثنين ، أن للنفایات مخاطر صحیة وبیئیة تتطلب اتخاذ خطوات جادة نحو كیفیة إدارتھا ، وكلفة مالیة عالیة لإعادة تأھیلھا والاستفادة منھا.

وبین أن الكویت تعاني من القضیة ذاتھا منذ عشرات السنین عندما سمح لشركات النظافة باستغلال حفر (الدراكیل) غیر المجھزة ھندسیا وبیئیا لأغراض الردم والتخلص من النفایات بأنواعھا المختلفة.

وأكد المسؤول البيئي الكويتي أن الھیئة تبذل جھودا كبیرة على أكثر من محور للحد من المشكلة ، یتقدمھا مشروع (إدارة النفایات) مصحوبا ببرامج للتدریب والتوعیة لإیصال رسائل توعویة للجمھور تحثه فیھا على الالتزام بالنھج البیئي والحد من إنتاج النفایات وحمایة البیئة.

وأشار الشيخ عبد الله أحمد الصباح إلى أن تنظيم هذه الورشة جاء لعرض مخرجات مشروع (إدارة النفایات) ، الذي تم توقیعه قبل ثلاث سنوات مع معھد (فرانھوفر) لتكنولوجیا البیئة والسلامة والطاقة في ألمانیا ، بھدف تعزیز النظام البیئي عبر البیانات الحدیثة الواقعیة.

اقرأ أيضا