أخبارالتايلاند: الأحداث المتعلقة بالأحوال الجوية القصوى أحد الأسباب الرئيسية للمجاعة في العالم خلال…

أخبار

12 سبتمبر

التايلاند: الأحداث المتعلقة بالأحوال الجوية القصوى أحد الأسباب الرئيسية للمجاعة في العالم خلال العام الماضي

بانكوك – التايلاند/مناخ : شكلت الأحداث المتعلقة بالأحوال الجوية القصوى أحد الأسباب الرئيسية للمجاعة في العالم خلال العام الماضي، حيث كان جل الضحايا من النساء والأطفال والمسنين، وفقا لتقرير الأمم المتحدة الذي صدر على هامش محادثات ما قبل مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ 24 (كوب 24)، التي عقدت الأسبوع الماضي في بانكوك.

وكشف التقرير أن الصدمات المتكررة على نحو متزايد، مثل هطول الأمطار أو درجات الحرارة القصوى، فضلا عن الجفاف والعواصف والفيضانات، قد أدت إلى تدمير المحاصيل وزيادة عدد الأشخاص الذين يعانون من المجاعة أو سوء التغذية إلى 821 مليونا في 2017، حسب التقرير الذي أبرز أن هذا الرقم يعادل حوالي واحد من كل تسعة أشخاص في جميع أنحاء العالم، بارتفاع كبير مقارنة مع 2016، حيث شكلت البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل أكثر المتضررين من الأحداث الجوية القصوى المتكررة.

ومما جاء في تقرير المنظمة “إذا أردنا تحقيق عالم خال من المجاعة وسوء التغذية بحلول عام 2030، فمن الحتمي تسريع وتكثيف الإجراءات الرامية إلى تعزيز القدرة على التكيف مع التغيرات المناخية والقدرة على التكيف مع النظم الغذائية وسبل عيش الشعوب”.

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الأربعاء :

الفيتنام/أنهار

احتج علماء فيتناميون ضد مشروع ري يربط بين نهر تساى لون، ونهر تساي بي في منطقة دلتا ميكونغ.

ووفقا لمؤيدي هذا المشروع، الذي كلف ميزانية قدرها 145 مليون دولار، فإنه يهدف إلى السيطرة على ملوحة دلتا نهر ميكونغ، وتحسين القدرة على التكيف مع تغير المناخ، وإلى زيادة تصريف مياه الصرف الصحي وتطوير النقل النهري.

ويعتقد العلماء أن تنفيذ المشروع سيكون له عواقب وخيمة على البيئة والتنوع البيولوجي، الذي يمتد إلى ما وراء المنطقة للوصول إلى نهر هاو.

وتدعم السلطات الإقليمية لمدينة هاو جيانج وكيان جيانغ هذا المشروع، الذي يعد جزءا لا يتجزأ من خطة تنميتها لفائدة المنطقة.

=======================

الهند/وحيش
أطلق باحثون من الهند برنامجا وطنيا حول “حالة الطيور في الهند” للاستفادة من جهود العامة، ومراقبي وخبراء الطيور، والباحثون على أنواع الطيور البرية في الهند، وملء الفراغ المعلوماتي حول نمط عيش هذه الأنواع.

ويهدف مشروع العلوم المدنية، المدعوم من علماء الطيور والمدافعين عن الحياة البرية، إلى توثيق وضع جميع أنواع الطيور وتوزيعها في الهند، حيث سيتم تحليل المعلومات المشتركة بين علماء الطيور علميا لتحديد حالة حفظ وتوزيع أنواع الطيور.

ووفقا لتقديرات علماء الطيور، يوجد في الهند أكثر من 1200 نوع من الطيور، منها 61 نوعا من الطيور المستوطنة (تقتصر على منطقة محدودة)، وهناك أيضا 467 منطقة مهمة للحفاظ على الطيور بأعداد كبيرة.

اقرأ أيضا