أخبارالتحول من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة يشكل ضرورة أساسية لمكافحة أزمة المناخ

أخبار

06 فبراير

التحول من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة يشكل ضرورة أساسية لمكافحة أزمة المناخ

الدوحة – قالت فيرونيكا برموديز من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة بجامعة حمد بن خليفة، إن التحول من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة يشكل ضرورة أساسية لمكافحة أزمة المناخ ولا بد من مشاركة أفراد المجتمع، وإعادة النظر في المصالح السياسية والتجارية لتحقيق التغيير من نموذج طاقة إلى آخر.

وأضافت الباحثة في حوار لصحيفة “الشرق”، أن الغازات الدفيئة أثناء إمدادها بالطاقة المتجددة، حل نظيف يحد من التدهور البيئي المرتبط بإمدادات الطاقة، وبالتالي يساهم في استقرار تغير المناخ المستمر مشيرة إلى أن هناك العديد من مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح، والطاقة الشمسية، والطاقة الكهرومائية، والطاقة الحرارية الأرضية، والمد والجزر، والأمواج التي هي مصادر لا تنضب ،عكس مصادر الطاقة التقليدية القائمة على الأحافير.

ووفقا للوكالة الدولية للطاقة المتجددة -إيرينا- ، تضيف الباحثة ، فإنه إذا تضاعفت حصة الطاقة المتجددة في العالم حتى تصل إلى 32 في المائة في عام 2030، فإنها ستحقق زيادة بنسبة 3.7 في المائة في رفاهية الإنسان، وزيادة في فرص العمل لأكثر من 24 مليون نسمة ، لذلك ، تقول ، يمكن للطاقة المتجددة، إذا تم استخدامها بشكل صحيح، أن تسهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وأن تعزز وصول الجميع إلى الطاقة النظيفة ، مع الحد من الآثار السلبية المرتبطة بالطاقة على البيئة والصحة .

اقرأ أيضا