أخبارالترويج للسيارات الكهربائية يكتسي أهمية كبيرة في العديد من الولايات الأمريكية

أخبار

سيارة كهربائية
26 أكتوبر

الترويج للسيارات الكهربائية يكتسي أهمية كبيرة في العديد من الولايات الأمريكية

واشنطن – تكتسي السياسات الرامية إلى الترويج للسيارات الكهربائية (عديمة الانبعاثات) أهمية كبيرة في العديد من الولايات الامريكية، على الرغم من أنه على المستوى الفيدرالي لم يفكر أي من المرشحين الرئاسيين في التخلص نهائيا من السيارات التي تعمل بالبنزين.

وفي الشهر الماضي، حدد حاكم ولاية كاليفورنيا الديمقراطي غافين نيوسوم هدفا يتمثل في بيع السيارات الكهربائية فقط في الولاية بحلول عام 2035، وهي دعوة مدعومة أيضا من قبل وزارة حماية البيئة بنيو جيرزي.

ولم تمثل السيارات الكهربائية حاليا سوى نسبة ضئيلة من السيارات التي تم بيعها في الولايات المتحدة، ويقول المدافعون عن ذلك إنه يجب القيام بالمزيد على مستوى الولاية وعلى المستوى الوطني.

ولم يقترح الرئيس ترامب ولا المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن موعدا محددا لتحول سوق السيارات الأمريكية إلى سوق وحيد للسيارات الكهربائية، على الرغم من أن بايدن قدم خططا تدعو إلى توسيع التصنيع والبنية التحتية للمركبة الكهربائية.

وفي الولايات المتحدة، يشكل قطاع النقل أكثر القطاعات إصدارا لانبعاثات الغاز الملوثة، حيث يمثل 28 في المائة من انبعاثات غاز الاحتباس الحراري في عام 2018.

وفي الشهر الماضي، أصبحت كاليفورنيا أول ولاية تضع هدفا للابتعاد عن بيع سيارات البنزين.

وفي السياق ذاته، يعمل تحالف إقليمي يضم 12 ولاية في شمال شرق ووسط المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى واشنطن العاصمة، على بروتكول اتفاق من شأنه أن يضع “برنامجا إقليميا للانتقال إلى قطاع نقل أكثر استدامة، ومرونة ومنخفض لانبعاثات الكربون “، وذلك وفقا لنسخة مسودة المشروع.

اقرأ أيضا