أخبارالتلوث الناتج عن المواد البلاستيكية والنقل البحري و أنشطة الصيد تعتبر أهم التهديدات التي تواجهها…

أخبار

25 سبتمبر

التلوث الناتج عن المواد البلاستيكية والنقل البحري و أنشطة الصيد تعتبر أهم التهديدات التي تواجهها السلاحف البحرية بالقارة الأمريكية

-الأرجنتين:
-أفادت وسائل إعلام محلية أن التلوث الناتج عن المواد البلاستيكية و النقل البحري و أنشطة الصيد تعتبر أهم التهديدات التي تواجهها السلاحف البحرية بالقارة الأمريكية.

و أضافت أن استعمال المواد البلاستيكية بشكل أقل و اعتماد الحكومات لسياسات إعادة التدوير وتنظيف الشواطئ تبقى تدابير أساسية لضمان حماية السلاحف و الحفاظ عليها.

و من بين الأمثلة التي تجسد الوضع الحالي لبعض أصناف السلاحف البحرية هناك سلاحف “كاري”، أحد الأنواع المهددة بالانقراض.

و بحسب وسائل الإعلام فإن الحكومات مدعوة إلى الضغط من أجل “تشريع مناسب” حتى يتم تخفيف هذه التهديدات ضد السلاحف و إخراجها من خانة الوضع الحرج لتعيش في “حالة أكثر استقرارا”.

************************
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:
-البيرو:
-أكد الرئيس البيروفي مارتين فيزكارا، أمس الاثنين، أن حماية البيئة من أجل كوكب سليم للأجيال القادمة تشكل سياسة دولة بالنسبة لحكومته.

و شدد الرئيس فيزكارا، خلال كلمة ألقاها في منتدى أسبوع التغيرات المناخية بنيويورك، على أن بلاده ستواصل تعزيز إجراءات مكافحة التغيرات المناخية.

و قال “لدينا التزام أخلاقي لحماية كوكبنا للأجيال القادمة وضمان الحق في بيئة صحية لمواطنينا. هذه قناعة شخصية وسياسة دولة، لذلك أؤكد لكم أن البيرو ستواصل تعزيز الإجراءات على المستويين الوطني والدولي لمكافحة التغيرات المناخية بفعالية”.

و أوضح الرئيس أن البيرو تدرك أن التنوع البيولوجي يمثل إمكانات كبيرة للإسهام في التنمية الوطنية، وبشكل خاص للساكنة الهشة بالعالم القروي.
*************************
-الشيلي:
-تقع جهة أنتوفاغاستا شمال الشيلي و تحيط بها من الشمال جهة تاراباكا ومن الشرق بوليفيا والأرجنتين ومن الجنوب جهة أتاكاما.

و تتيح طريق “بناميريكانا ” أو الطريق رقم 5 الوصول إلى هذه الجهة الواقعة على بعد أزيد من 1300 كيلومتر من العاصمة سانتياغو.

وتنقسم الجهة، التي تتميز بخصائص صحراوية، مثل بقية البلاد إلى مجموعات جيولوجية ومناخية تشكل نطاقات موازية للساحل، حيث تضم على الخصوص سهولا ساحلية متاخمة للمحيط الهادي، و مرتفعات و سلاسل جبال الأنديز.

*************************
-كولومبيا:
-تم الإعلان عن فتح باب الترشح للنسخة الجديدة من الجائزة التي تكافئ “حراس المياه” بكولومبيا إلى غاية 19 نونبر، و ذلك بحسب ما أعلنه المنظمون.

و تم منح الجائزة، التي يطلق عليها “الجائزة الوطنية للإيكولوجيا للكوكب الأزرق”، لأول مرة من قبل مؤسسة “بانكو أوكسيدينتي” في سنة 1994 للراحل أنيبال باتينيو، الذي يعتبر أول عالم إيكولوجي بكولومبيا، عن مشروعه “دراسة واستعادة والدفاع عن الأجسام المائية للاستعمال العمومي”.

وقالت لينا موسكيراس أغيري، مديرة العلاقات العامة و الإشهار بالمؤسسة البنكية، “على مدار هذه السنوات، دعم “بانكو أوكسيدينتي” بطريقة أو بأخرى الإجراءات الرامية إلى توعية الكولومبيين حول الحاجة إلى الحفاظ على مواردنا الطبيعية والدفاع عنها”.

و بحسب المؤسسة البنكية، فسيقام حفل توزيع الجوائز في منتصف السنة المقبلة.

اقرأ أيضا