أخبارالتوقيع على اتفاقية تروم تصنيع الهياكل ومكونات انتاج الطاقة الشمسية

أخبار

10 مارس

التوقيع على اتفاقية تروم تصنيع الهياكل ومكونات انتاج الطاقة الشمسية

بوينوس آيريس  – -وقعت مؤخرا الشركة الأرجنتينية “اراولا” ،التي يوجد مقرها بمدينة فيناتو تويرتو والشركة الاسبانية”كلابيجو ” اتفاقية تروم تصنيع الهياكل ومكونات انتاج الطاقة الشمسية على مستوى اقليم سانتافي الواقع وسط الارجنتين.

ووقع الاتفاقية كل من رئيس مجموعة “إراولا” الأرجنتينية، ليوناردو إراولا، ورئيس المجموعة الاسبانية، ميغيل كلابيخو.

وسيسمح الاتفاق الموقع بين الشركتين بالشروع في تصنيع هذه المنتجات بالأرجنتين، وتوفير حلول للعديد من الشركات التي تستثمر في انتاج وحدات الطاقة الشمسية.

********************************

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الجمعة 10مارس 2017 :

* الأرجنتين:

– أطلقت وزارة البيئة والتنمية المستدامة الارجنتينية مخططا وطنيا لحماية اليغور أو ما يعرف بالنمر الأمريكي وهو من الأصناف المهددة بالانقراض حيث لم يتبقى منها في الأرجنتين سوى 250 نمرا.

وجاء الاعلان عن ذلك أمس الخميس على لسان وزير البيئة والتنمية المستدامة سيرخيو بيرغمان، وذلك بالتنسيق مع الجهود التي تقوم بها مؤسسة “لاند ترست”، وخاصة فيما يتعلق بحماية هذا الصنف من الحيونات.

وذكر موقع وزارة البيئة والتنمية المستدامة أن هذه الخطة تندرج في إطار مخطط وطني شامل يروم حماية الحيونات التي يتهددها خطر الانقراض.

**********************************

*الشيلي:

-أجرت السلطات التابعة للمحكمة البيئية بسانتياغو زيارة تفقدية إلى مطرح النفايات بسانتا مارتا (بالقرب من العاصمة الشيلية) وذلك في أعقاب الحريق الذي نشب بالمنطقة في يناير الماضي.

وتأتي هذه الزيارة على إثر دعوى قضائية تقدم بها سكان بلدتي “سان برناردو” و”طالاغانطي ” من أجل دفع الشركة المسؤولة على المطرح للقيام بما يلزم من اجراءات، خاصة بعد تضرر المحيط البيئي على مستوى جودة المياه والتربة والنباتات والحيوانات.

*************************************

*البرازيل:

– حذرت وزارة البيئة البرازيلية من أن وباء الحمى الصفراء بات يشكل تهديدا خطيرا بالنسبة للقردة بما فيها الأنواع المهددة بالانقراض. كما أطلقت الوزارة نداء لحماية هذه القردة وتجنب إبادتها في المناطق التي تم اكتشاف وجود حالات للحمى الصفراء بها.

واعتبر مدير حماية أصناف الحيوانات بوزارة البئية، أوغو فيرسيو أنه “من المهم أن يدرك الناس أن القردة ليست مسؤولة عن وجود الفيروس أو انتقاله إلى البشر لذلك فهي في حاجة للحماية”.

وأضاف المسؤول البرازيلي أن “الوضع مقلق للغاية، لأن الكثير من القردة بغابات الأطلسي مهددة بالانقراض”.

*************************************

– تم توجيه الدعوة للبرازيل والسورينام وهايتي، والهندوراس والمفوضية الأوروبية للمشاركة في المؤتمر ال14 لاتفاقية قرطاجنة، الذي سينعقد في الفترة من 13 الى 17 مارس في كايين في غويانا الفرنسية.

وخلال هذا المؤتمر، والذي يندرج في إطار اتفاقية قرطاجنة الموقعة سن 1983، سيتم التطرق إلى مسألة حماية وتعزيز التنوع البيولوجي البحري، خاصة الشعاب المرجانية ومختلف الأصناف الحيوانية و النباتية.

اقرأ أيضا