أخبارالجزائر.. المديرية العامة للغابات تسترجع خلال الفترة ما بين 2015 و2018 ما يقرب من 30.000 حيوان من…

أخبار

13 ديسمبر

الجزائر.. المديرية العامة للغابات تسترجع خلال الفترة ما بين 2015 و2018 ما يقرب من 30.000 حيوان من مختلف الأنواع

الجزائر- استرجعت المديرية العامة للغابات خلال الفترة ما بين 2015 و2018 ما يقرب من 30.000 حيوان من مختلف الأنواع، وذلك في إطار مكافحة الصيد غير المشروع، حسبما افاد به، مؤخرا، مدير حماية الثروة الحيوانية النباتية في الجزائر في المديرية العامة للغابات، عبد القادر بلخيرة.

و أشار بلخيرة خلال يوم دراسي حول أنشطة مراكز مراقبة الصيد والثروة الصيدية، أن طائر الحسون يمثل لوحده 24.218 من اجمالي حجم الوحدات المحجوزة منذ 2015 .

وفي ما يتعلق بمكافحة انقراض الأنواع المهددة بالاندثار، فقد تم انجاز استراتيجية وطنية لحماية الثروة البرية في الجزائر من طرف وحدات اقليمية من خلال اربع محميات صيد و8 حدائق وطنية و3 مراكز صيد و48 محميات غابوية.

اما الأنواع الرئيسية التي تستهدفها هذه الاستراتيجية، فهي الايل والاروية ذات الاذرع وغزال الاسر.

==========

في ما يلي النشرة المغاربية للأخبار البيئية:

تونس – شددت الحكومة التونسية القيود على بت المواد الملوثة من مصانع الإسمنت، واستخدام وحرق عدة أنواع من النفايات في بلد تعمل فيه زهاء 8 شركات على صناعة هذه المادة ويطرح فيه ملف احترام المواصفات الدولية للانبعاثات الملوثة بشكل كبير، خاصة في ظل قرب بعض المصانع من التجمعات السكانية.

ودفعت الحكومة التونسية بالتشريعات الجديدة في إطار مواصفة تونسية لضبط الحدود القصوى لانتشار الغبار وأكسيد الكبريت والآزوت والمعادن الثقيلة وتركيز الهدروجين في انبعاثات مصانع الاسمنت، علما أنه يوجد نوعان من هذه المصانع أحدهما يستخدم المحروقات التقليدية (الغاز الطبيعي والفيول والغازوال والفحم والبترول) والآخر يستخدم طريقة حرق النفايات.

وضبط التشريع الجديد الذي ورد على شكل قرار حكومي لسنة 2018 الحد الأقصى للغبار المتأتي من الفرن أو من مبرد الكلنكر (سواء مع إعادة استعمال الغازات أو بدونها) أو من معدات السحق (للرخام أو للكلنكر) أو من معدات التجفيف أو سحق الفحم البترولي أو غيرها عند 20 مغ لكل متر مكعب يوميا.

وتفرض الحكومة على مستغلي مصانع الاسمنت التي تستخدم طريق حرق النفايات تجهيز منشآتهم بالمعدات والتكنولوجيات النظيفة للوقاية والحد من ملوثات الهواء عند المصدر قبل الدخول في طور الاستغلال على ألا يتجاوز تركيز غبار الغازات المنبعثة في كل الحالات 500 مغ في المتر المكعب.

كما ألزمت الحكومة أصحاب المصانع ببناء واستغلال فضاءات الخزن وآلات النقل والتفريغ بطريقة تجنب تطاير الغبار الذي من شأنه إزعاج السكان المجاورين وتخزين المواد الباعثة للرذاذ في مكان مقفل.

ومنعت الحكومة استعمال النفايات التي تحتوي على نسبة أعلى من 50 جزء من المليون من مركبات ثنائية الفينيل متعدد الكلور ومركبات ثلاثية الفينيل متعدد الكلور والنفايات المشعة ونفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية والحاشدات والحوامض المعدنية والمتفجرات.

===========

ـ دخل سكان مدينتي الحامة ومنزل الحبيب في إضراب عام على خلفية اختيار مدينة منزل الحبيب لإقامة المدينة الصناعية المندمجة التي ستحتضن الوحدات الجديدة للمجمع الكيميائي التونسي.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن المدينتين شهدتا تنظيم مسيرتين سلميتين شاركت فيهما المجالس البلدية والمنظمات الوطنية وجموع من السكان ونشطاء المجتمع المدني والأحزاب السياسية ورفعت فيها شعارات رافضة لإقامة مصب لمادة الفوسفوجيبس بمنزل الحبيب.

واعتبر سكان المدينتين ومكونات المجتمع المدني أن هذا المشروع سيكون مضرا بالمنطقة، داعين السلطات الى البحث عن حل آخر حتى لا تتكرر معه تجربة مدينة قابس .

وعبرت رئيسة بلدية منزل الحبيب برنية عجمني عن رفض السكان لنقل الوحدات التي تفرز مادة الفوسفوجيبس الى المنطقة، داعية السلطات إلى عدم معالجة الإشكال البيئي القائم بمدينة قابس على حساب منطقة اخرى.

==========

-نواكشوط/انطلقت، أمس الأربعاء، في مدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي (شرق موريتانيا)، أشغال ورشة حول تحديد الخطة الوطنية لتنفيذ اتفاقية ستوكهولم حول الملوثات العضوية الثابتة، تنظمها وزارة البيئة والتنمية المستديمة.

ويشارك في هذه الورشة، التي تستمر لمدة يومين، المندوبون الجهويون للبيئة في ولايات الحوضين (الشرقي والغربي)، ولعصابة، وتكانت، بالإضافة إلى مندوبي الصحة، والتنمية الريفية، والشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة.

ويتابع المشاركون خلال الورشة عروضا حول تدبير المواد الكيميائية واكتساب المعلومات اللازمة للتعرف على مبادئ وحيثيات اتفاقية ستوكهولم، والمقاربات المتعلقة بتصنيف وتدبير الملوثات العضوية الثابتة.

 

اقرأ أيضا