أخبارالجماعة الترابية لتيزنيت تطلق حملة للتشجير بالموازاة مع قمة “كوب 25

أخبار

17 ديسمبر

الجماعة الترابية لتيزنيت تطلق حملة للتشجير بالموازاة مع قمة “كوب 25

تيزنيت – أطلقت الجماعة الترابية لمدينة تيزنيت مؤخرا حملة واسعة للتشجير ، وذلك بالموازاة مع انعقاد قمة “كوب 25 ” حول التغيرات المناخية ، والتي أسدل الستار على أشغالها أول أمس الأحد في العاصمة الاسبانية مدريد.

وقد نظمت هذه المبادرة البيئية ، التي استمرت من 2 إلى 13 دجنبر الجاري، تحت شعار:”اغرس شجرة.. أترك بصمة” ، وذلك بشراكة وتنسيق مع الجمعيات المحلية المهتمة بالبيئة والطفولة.
وسطرت الجماعة الترابية لتيزنيت لهذه التظاهرة جملة من الأهداف تتمثل أساسا في تحسيس الأطفال والشباب بأهمية العناية بالبيئة ،وبالأدوار الحيوية للنباتات والأشجار في التقليص من الانعكاسات السلبية للانحباس الحراري ، لاسيما في ظل الزحف المتزايد للمساحات المبنية على المجالات الخضراء، وهو الأمر الذي صار يفرض الرفع من المساحات الخضراء
داخل التجمعات الحضرية بالنظر للأدوار الإيكولوجية الهامة التي تضطلع بها الأشجار ، خاصة في ما يتعلق بامتصاص الملوثات الهوائية، والتقليص من الانحباس الحراري ، فضلا عن توفير الظلال خلال فترات ارتفاع درجات حرارة أشعة الشمس.
وقد شارك في هذه الحملة حوالي 100 طفل ينتمون لأربع جمعيات محلية وهي ” جمعية رواد التربية والتخييم ـ فرع تيزنيت “، و”جمعية الشعلة للتربية والثقافة ـ فرع تيزنيت “، و”جمعية المستقبل حي حما النخيل”، و”جمعية أم القرى للعناية بالبيئة”.
وموازاة مع عملية التشجير ، استفاد الأطفال المشاركون في هذه المبادرة من ورشات تكوينية بفضاء المستنبت الجماعي الجديد الذي أحدثته جماعة تيزنيت في الآونة الأخيرة ، حيث اشرف على تأطير هذه الورشات تقنيو المساحات الخضراء التابعين للجماعة الترابية ، الذين لقنوا للأطفال تقنيات الإنبات والتعامل مع الأغراس ، وإنتاج مغروسات جديدة ، كما قام المشاركون بزرع 2300 بذرة لشجرة البراشيشيتون.
ومن أجل إضفاء بعد الاستمرارية على هذه المبادرة المدنية ، قام كل طفل من الأطفال المشاركين الحملة بغرس بذرة تم تسجيلها باسمه ،حيث ستتم رعايتها بفضاء المستنبت إلى أن تتحول إلى شجيرة، وبعدئذ سيقوم الطفل المعني في المستقبل بغرسها وتتبع نموها بأحد الفضاءات العمومية في مدينة تيزنيت.

اقرأ أيضا