أخبارالحرارة الشديدة تزيد من خطر الحوادث المهنية في إسبانيا (دراسة)

أخبار

20 يوليو

الحرارة الشديدة تزيد من خطر الحوادث المهنية في إسبانيا (دراسة)

مدريد – كشفت دراسة أنجزت في إطار مشروع ( سالودبات ) أن الحرارة الشديدة تزيد بنسبة 9 في المائة من خطر الحوادث المهنية في إسبانيا .

وأكدت هذه الدراسة الني نشرت نتائجها وكالة الأنباء الإسبانية ( إفي ) أن ” التغيرات المناخية تساهم في فقدان وضياع الإنتاجية في العمل بمعدل 5 ر 3 أيام سنويا في إسبانيا ” مشيرة إلى أن أحد أكثر عواقب التغيرات المناخية وضوحا هي زيادة وارتفاع درجة الحرارة وطول مدة فترات الحرارة الشديدة.

وسجل المشرفون على هذه الدراسة أنه في عام 2016 انخفضت الإنتاجية العالمية بنسبة 3 ر 5 في المائة مقارنة بعام 2000 مؤكدين أن فقدان القدرة على العمل في المناطق الحارة بشكل خاص في العالم يقدر حاليا بنسبة 10 في المائة ويمكن أن يصل إلى 40 في المائة عام 2085 .

ويهدف مشروع ( سالودبات ) الذي تم تطويره من طرف معهد العمل والصحة والبيئة التابع للجان العمالية بدعم من مؤسسة التنوع البيولوجي إلى تزويد الإدارات والمؤسسات والشركات الإسبانية باستراتيجيات فعالة من أجل حماية أفضل للعمال من آثار التغيرات المناخية

اقرأ أيضا