أخبارالحكومة البولونية تقرر منع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض

أخبار

25 سبتمبر

الحكومة البولونية تقرر منع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض

  وارسو – قررت الحكومة البولونية منع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض أو التي تشكل خطرا على الإنسان “كليا حفاظا على سلامة الحيوانات المعنية من الانقراض وكذا ضمانا للنمو الطبيعي للكائنات الحية في وسطها المعتاد” .

كما قررت الحكومة ،بتوصية من وزارة البيئة حسب بلاغ أورده موقع الأخيرة نهاية الاسبوع المنصرم ، تقديم مشروع أمام البرلمان خلال دورة قادمة يقضي بمنع احتضان الحيوانات غير الأليفة وضبط الوجهة المخول لها ذلك حصريا ،في إطار مشروع بيئي شامل يولي اهتماما خاصا ببعض الطيور والحيوانات ،التي تأثرت سلبيا بالتغيرات المناخية التي تطبع القارة الأوروبية بشكل خاص والعالم بشكل عام في العقود الأخيرة.

وجاء بلاغ وزارة البيئة البولونية موازاة مع إعلان شرطة (جاكان) البولونية  مؤخرا عن اكتشاف حيوان من فصيلة كايمان المهددة بالانقراض في أحد المنازل ،خلال عملية تفتيش ،دون أن يتوفر أصحاب المنزل على ترخيص من المصالح البيطرية والبيئية لامتلاك هذا النوع من الحيوانات من فصائل التماسيح .

ومن المتوقع أن يتم متابعة أفراد العائلية المعنية باحتضان حيوان كايمان ،الذي يخضع للفحوصات البيطرية المطلوبة ،قضائيا لتعريض حياة الحيوان المعني للخطر وحياة السكان المجاورين ،وكذا لانتهاك قانون حماية الطبيعة وقانون حماية الحيوانات .

+++++++++++

اشترت المجموعة الفرنسية (توتال) حصة نسبتها 23 في المائة في المجموعة اليونانية للطاقات المتجددة (إيرين) معلنة بذلك عن دخولها لقطاع الطاقات المتجددة المحلي.

وتتواجد (توتال) في اليونان منذ سنوات في مجال التنقيب عن النفط والغاز في المناطق الساحلية بالخصوص وتسعى من خلال هذه  المساهمة الجديدة توسيع أنشطتها للطاقات النظيفة.

وتعتبر شركة ايرين فاعلا اساسيا في مجال الطاقات المتجددة في اليونان حيث تتوفر على العديد من المزارع لإنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح وأشعة الشمس خصوصا في الجزر اليونانية ببحر إيجة.

ذكر تقرير للهيئة الفيدرالية الروسية للأرصاد الجوية ومراقبة البيئة أن معدل ارتفاع درجات الحرارة في روسيا زاد عما هو عليه في العالم بمقدار 5ر2 مرة ، الأمر الذي يهدد بانتشار الأمراض الخطيرة ونشوب الحرائق ووقوع الفيضانات وتقلص مساحة الاراضي الخصبة.

وأضاف التقرير أن توالي موجات الحر وزيادة فترة الطقس الحار والجاف تتسبب في إصابة البشر بأمراض خطيرة مثل الملاريا وحمى النيل الغربي والتهاب الدماغ، إضافة إلى زيادة عدد الوفيات بين السكان.

وحذرت الهيئة أيضا من الإصابة بالمزيد من الأمراض نتيجة انتشار الدخان الناجم عن نشوب الحرائق في الغابات وانخفاض جودة الهواء.

وشدد علماء الأرصاد الجوية على ضرورة الانتقال إلى موارد الطاقة “الصديقة للبيئة” التي لا تؤثر على زيادة كثافة الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري في الجو. كما دعوا إلى وضع استراتيجية كفيلة بالتصدي للتحديات المقبلة.

++++++++++

تعد السلطات التركية مشروعا يهدف التخفيف من آثار الجفاف في عدد من المناطق بالبلاد بالخصوص من خلال بحث سبل إعادة استعمال المياه العادمة في قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة .

وحسب وزارة الغابات والمياه التركية فقد تم اختيار ولايتي مالاتيا وكايسيدي لاقامة مشاريع نموذجية من هذا القبيل.

وتفيد توقعات السلطات التركية حول التغيرات المناخية في البلاد أنه يتوقع خلال السنوات المقبلة تسجيل ارتفاع معدل الحرارة في البلاد بما بين 5ر2 و4 درجات مائوية كما يتوقع ان تتعرض البلاد لموجة جفاف في عدد من المناطق في جنوب البلاد فيما ستعرف مناطق أخرى شمال البلاد موجهات فيضانات.

اقرأ أيضا