أخبارالحكومة البولونية تمنح مساعدة مالية بقيمة 100 ألف زلوطي (25 ألف أورو) لكل أسرة تقطن بالبادية

أخبار

14 مارس

الحكومة البولونية تمنح مساعدة مالية بقيمة 100 ألف زلوطي (25 ألف أورو) لكل أسرة تقطن بالبادية

بولونيا/ قررت الحكومة البولونية منح مساعدة مالية بقيمة 100 ألف زلوطي (25 ألف أورو) لكل أسرة تقطن بالبادية وتزاول عملا فلاحيا ،إلا أنها تنوي خلق أنشطة موازية تهتم بالسياحة البيئية .
وأوضح المصدر أن هذه المبادرة ،التي تقوم على تقديم المساعدات المالية إضافة الى وسائل لوجستيكية وتكوين أولي في المجال السياحي ،تروم حماية المحيط الإيكولوجي من التدهور بسبب العوامل البشرية وتحسين دخل الفلاحين البسطاء وخلق فرص عمل جديدة بالمناطق القروية ،وكذا الحد من الهجرة الى المدن والتعريف بالمؤهلات الطبيعية والاقتصادية للمناطق النائية ،التي لم تستفد من المشاريع التنموية والبنيوية.
وحسب المصدر ،فإن هذه المبادرة ستستمر الى غاية سنة 2020 وتتوخى استقطاب اهتمام نحو 40 بالمائة من شباب المناطق القروية المعنية كمرحلة أولى ،قبل تقييم التجربة وتوسيع آفاقها الجغرافية وتوفير شعب تكوين مختصة في المجال الإيكولوجي والسياحي .

//////////////////////////

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لشرق أوروبا ليوم الثلاثاء 14 مارس 2017:

روسيا/ يأمل المهندس المعماري الروسي أليكسي عمروف في تحقيق حلمه وهو إنشاء ناطحة سحاب قادرة على فلترة الهواء الملوث.
وقال المهندس البالغ من العمر 31 عاما والذي يقف وراء فكرة ناطحة السحاب “عندما قرأت خبرا عن أولئك الذين يبيعون الأكسجين في عبوات في مدن صينية، أدركت أنه في وقت ما بأوائل عام 2025 سوف يتحقق مشروعي، مضيفة أن مشروعه، بمقدوره أن يمتص الهواء الملوث في المدينة وتقوم بتنقيته.
وقد جذبت هذه الفكرة العديد من المهندسين المعماريين لاستخدام المواد والأجهزة التي يمكن أن تلعب دورا في إزالة الشوائب لتحسين الهواء الذي نتنفسه، من بينهم المصمم الهولندي دان روزغاردي الذي أقام أبراجا في مدن مثل بكين، والتي وصفت بأنها مرشحة للشوائب في الهواء.
واعتبر عمروف أنه “بعد تقييم الوضع في العالم وقراءة بعض الإحصائيات اخترت تلوث الهواء لأنني أعتقد أنه أمر مهم حقا، مضيفا أن “كل المدن الكبيرة في العالم تعاني من هذه المشكلة، والأمر يزداد سوء فهناك الحرارة المرتفعة والهواء الملوث فضلا عن وجود مستويات مفرطة من ثاني أكسيد الكربون، لذلك حاولت حل المشكلة بطريقتي، وهي الهندسة المعمارية”.
وتتكون المرشحة العملاقة من هيكل وغطاء ذي مسام وأنابيب طويلة بداخلها مرشحات. وتقوم رؤية المصمم على امتصاص الهواء في الأنابيب وتنظيفه وتبريده، بينما يتم فصل المواد الضارة حيث تتراكم في المستويات الأدنى من المبنى لإعادة تدويرها.

+++++++++++++

تركيا/ قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي إنه ينتظر أن تنطلق عملية بناء المحطة النووية لأكويو بجنوب تركيا خلال السنة الجارية.
وأضاف أن الشطر الأول من عملية البناء سيبدأ خلال سنة 2017، وينتظر أن تدخل المحطة حيز الخدمة سنة 2013.
ويروم هذا المشروع تنويع الموارد والأمن الطاقي للبلاد والمساهمة في تطوير العديد من الميادين التكنولوجية، بما في ذلك الطب النووي وصناعة الطيران والفلاحة والطاقة النووية السلمية.

اقرأ أيضا