أخبارالحكومة التركية تقرر وضع جزيرة “سدير” بولاية موغلا الساحلية تحت الحماية وذلك بسبب الميزة الفريدة…

أخبار

une plainte
24 سبتمبر

الحكومة التركية تقرر وضع جزيرة “سدير” بولاية موغلا الساحلية تحت الحماية وذلك بسبب الميزة الفريدة لرمالها

تركيا / قررت الحكومة التركية وضع جزيرة “سدير” بولاية موغلا الساحلية، تحت الحماية وذلك بسبب الميزة الفريدة لرمالها.

ويوجد في الجزيرة رمال نادرة للغاية، تدعى “رمال الشمال”، والتي تتكون من حبيبات الحجر الجيري، وتتميز بلونها الذهبي النقي.

وتتبع السلطات في الجزيرة إجراءات عديدة، للحيلولة دون نقل أي كميات من الرمال إلى مناطق أخرى.

وقالت نائبة مدير الثقافة والسياحة في الولاية، فيليز قراجا أغاج، إنه بإمكان السياح الوصول إلى ساحل كليوباترا من خلال الصعود في الرحلات اليومية القادمة من منطقتي مرمريس وأكياكا.

وأشارت إلى أن الطريق الخشبي المؤدي إلى ساحل الجزيرة، يتضمن لوحات تحذيرية باللغتين التركية والإنجليزية، مفادها “لا يمكن الحصول على/ أو نقل الرمال من الساحل بأي شكل من الأشكال”.

وأكدت أن المسؤولين في الساحل يتخذون تدابير عديدة للحيلولة دون نقل الرمال، مثل حظر إدخال مناشف وأحذية إلى الساحل، فضلا عن إلزام الزوار بالاستحمام بهدف إزالة الرمال العالقة في أجسادهم، قبيل مغادرة الساحل.

وأبرزت المسؤولة أن الجزيرة تحظى باهتمام كبير من السياح المحليين والأجانب على حد سواء، لافتة إلى أن أعداد السياح تشهد زيادة عاما بعد الآخر، حيث بلغ خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 149 ألف و651 سائحا.

وسجلت أن أعداد السياح خلال غشت الماضي فقط، بلغ 64 ألف و169 سائحا.
——————————
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوروبا:
وارسو / أعلنت وزارة البيئة البولونية، نهاية الأسبوع المنصرم، عن إنشاء مركز خاص للتربية البيئية في منطقة شيخوفيسي دزيدزيس، سيفتح أبوابه عمليا في خريف سنة 2020.

وأكد بلاغ لوزارة البيئة البولونية أن المشروع الإيكولوجي التربوي الجديد يندرج في إطار استراتيجية الحكومة الرامية الى “جعل التربية والتعليم رافعة أساسية لتغيير السلوك المجتمعي في حماية البيئة والمحافظة على الإرث الطبيعي المشترك”.

وأضافت أن الهدف أيضا من إنشاء المركز، الذي سيكلف بناؤه مع أربع مشاريع مماثلة نحو 18 مليون زلوتي (5ر44 مليون يورو)، هو إبراز القيم المثلى في التعاطي مع المسألة البيئية.

كما يتوخى المركز جعل المنشآت التربوية البيئية عنصرا أساسيا في التخطيط والتطور العمراني لمدن المستقبل.

وسيتكون المركز، الذي يدخل في إطار البرنامج التشغيلي الإقليمي لمقاطعة سيليزيا (جنوب بولونيا) للسنوات 2014-2020، من مرافق للأنشطة التحسيسية والتربوية المتعلقة بالتنوع البيولوجي، ومختبرات علمية تربوية للبحث في مجال البيئة، ومساحات خضراء نموذجية لمراقبة تطور بعض النباتات التي يتهددها خطر الاندثار.
——————————–
روسيا/ قررت وزارة الموارد الطبيعية الروسية، تقديم الدعم في الربع الثالث من سنة 2018،الى 12 مشروعا استثماريا بقيمة 161.7 مليون روبل ( 2.43 مليون دولار).

وجاء في بيان للوزارة نشر على موقعها الالكتروني أنه “سيتم استخدام الأموال لسداد معدلات القروض لمشاريع البناء، وإعادة تركيب وتحديث أنظمة إعادة المعالجة وإعادة تزويد أنظمة المياه المتعاقبة، بالإضافة إلى مرافق المعالجة في إطار البرنامج الفدرالي الهادف “مياه روسيا”.

وقال مدير قسم السياسات الحكومية والتنظيم في وزارة الموارد الطبيعية والبيئة دميتري كيريلوف انه “بناء على الوضع الاقتصادي الحالي، لا يمكن حل مشكلة معالجة مياه الصرف من خلال جهود الحكومة وحدها، بل يتطلب العمل الجماعي لكل من البرامج الفيدرالية والشركات التجارية في تطوير المنتجات الصديقة للبيئة”، مضيفا أن الدعم هو حافز ممتاز للشركات للحد من تلوث المياه.

وأكد المصدر ذاته أنه جرى منح الدعم لعام 2018، بمبلغ يصل إلى حوالي 553 مليون روبل( 8.3 مليون دولار ) من أصل 852 مليون روبل (13 مليون دولار)، والتي تم التخطيط لها في إطار البرنامج الفيدرالي الهادف “مياه روسيا”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “في سنة 2018، ونتيجة للتدابير المتخذة، سيتم تخفيض حجم مياه الصرف الملوثة بـ 104 ملايين متر مكعب سنويا، وكذلك انخفاض كمية الملوثات بمقدار 1.6 ألف طن سنويا”.

وعلى وجه الخصوص، ستتلقي الدعم المشروعات الاستثمارية بكل من سان بطرسبورغ، وروستوف على نهر الدون، ومناطق كالينينغراد، وكاريليا، وكامتشاتكا، وتتارستان، وكراسنودار.
————————————
اليونان / غطت شبكة عنكبوتية يصل طولها الى 300 متر شاطئ مدينة أيتوليكو في غرب اليونان.

وقد تمت تغطية جميع النباتات على الشاطئ بهذه اللوحة العملاقة، التي ستكون من فصيلة “تيتراغندا”.

ووفقا للعلماء، فإن هذه الظاهرة، على الرغم من ندرتها، تفسر الظروف المناخية المثالية لتكاثر هذا النوع من العناكب.

اقرأ أيضا