أخبارالحملة الوطنية لشق المحاور الطرقية الواقية من الحرائق متواصلة (مسؤول موريتاني)

أخبار

07 ديسمبر

الحملة الوطنية لشق المحاور الطرقية الواقية من الحرائق متواصلة (مسؤول موريتاني)

نواكشوط – قال المندوب الجهوي لوزارة البيئة والتنمية المستدامة الموريتانية، بولاية الترارزة (جنوب)، محمد عبدالرحمن ولد احمدو كوري، إن الحملة الوطنية لشق المحاور الطرقية الواقية من الحرائق 2020/ 2021 متواصلة وتسير في ظروف مرضية.

وأوضح في تصريح صحفي، أنه تمت حتى الآن صيانة 858 كلم من المحاور الواقية من الحرائق على مستوى الولاية من أصل 1050 (أكثر من 80 في المائة)، مبرمجة هذه السنة بالنسبة لولاية الترارزة، تم اختيارها على أساس كثافة المخزون الرعوي.

وذكر بأنه تم إطلاق هذه الحملة، يوم 6 أكتوبر الماضي، من قبل قافلة تحسيسية، ضمت السلطات الإدارية والمجلس الجهوي لجهة الترارزة والبلديات وهيئات المجتمع المدني، و عقدت اجتماعات مع المواطنين، حثتهم خلالها على المحافظة على المخزون الرعوي بجميع الوسائل المتاحة.

وأضاف أن المرحلة الثانية من هذه القافلة التحسيسية حول ضرورة المحافظة على المخزون الرعوي ستنطلق قبل منتصف دجنبر الجاري، وستشمل مختلف أنحاء الولاية، التي شهدت خلال هذه السنة تساقطات مطرية هامة، وفرت مخزونا رعويا معتبرا.

وأشار إلى أنه تم مستوى الولاية تسجيل حرائق بمساحة إجمالية أقل من 5 كلم مربع لم تخلف خسائر بشرية، مبرزا أن المندوبية تقوم بتوعية السكان حول أضرار الحرائق وأهمية المحافظة على الموارد الطبيعية المختلفة من غابات وحيوانات برية ضمن النظم البيئية المتنوعة.

وتجدر الإشارة إلى ولاية الترارزة تضم محميتين طبيعيتين هما (جاولينغ)، و(أوليكات)، تساهمان في المحافظة على الطيور المحلية والمهاجرة وتربية الحيوانات البرية وإدخال أنواع جديدة منها، وإعادة توطينها.

اقرأ أيضا