أحداثالدخان الناجم عن حرائق الغابات التي اجتاحت أستراليا مؤخرا أودى بحياة مئات الأشخاص

أحداث

flammes
26 Mar

الدخان الناجم عن حرائق الغابات التي اجتاحت أستراليا مؤخرا أودى بحياة مئات الأشخاص

أستراليا – أفادت دراسة حدديثة بأن الدخان الناجم عن حرائق الغابات التي اجتاحت أستراليا في الفترة من شتنبر 2019 إلى أوائل عام 2020 قد أودى بحياة مئات الأشخاص وأدخل آلاف آخرين إلى المستشفيات.

وذكرت الدراسة التي نشرتها المجلة الطبية الاسترالية، أول أمس الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 417 شخصا لقوا مصرعهم بعد استنشاق الدخان، مضيفة أن هذا العدد لا يشمل الوفيات مباشرة بسبب الحرائق التي وصلت الى 34 .

وتم إدخال أكثر من 3 آلاف شخص إلى المستشفيات بسبب مشاكل في القلب والجهاز التنفسي، في حين خضع أكثر من 1300 شخص للعلاج في قسم الطوارئ من نوبات الربو بسبب الدخان الناجم عن حرائق الغابات، التي أتت على أكثر من 18 مليون هكتار من الغابات ودمرت الآلاف من المنازل.

وقال فاي جونستون، الباحث في جامعة تسمانيا، “إن هذا العدد لا يشمل الوفيات والإصابات المباشرة على جبهات الحريق”، مضيفا أن هذه الدراسة تستند إلى العلاقة المؤكدة بين تلوث الهواء و تدهور الظروف الصحية.

ووفق الدراسة، فإن الحرائق التي لها ارتباط وثيق بموجة الجفاف الشديد في أستراليا، تتفاقم حدتها بسبب ظواهر الاحتباس الحراري العالمي، مشيرة إلى أن تكرار هذه الظواهر الجوية القاسية سوف يزداد سوءا.
وأشار فريق البحث، الذي يتألف من باحثين من ولايتي تسمانيا ونيو ساوث ويلز الأستراليتين، إلى أن الزيادة في الوفيات وحالات الاستشفاء في المناطق المتضررة من الدخان يمكن أن تعزى في المقام الأول إلى نسبة انتشار الجسيمات الدقيقة في الهواء، مشيرين إلى أن هذه الجسيمات تجاوزت المستويات القياسية بأكثر من 14 مرة في بعض الأيام.

اقرأ أيضا