أخبارالدنمارك تطلق خطة عمل وطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

أخبار

31 مارس

الدنمارك تطلق خطة عمل وطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

    كوبنهاغن –  أطلقت الحكومة الدنماركية، يوم الجمعة، خطة عمل وطنية مرتبطة بالأهداف ال17 للتنمية المستدامة من أجل القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة في عدد من مناطق العالم.

وجرى إطلاق هذه الخطة في مكتب الأمم المتحدة بكوبنهاغن بحضور عدد من المسؤولين الدنماركيين، وأكثر من 200 من المدعوين الذين يمثلون على الخصوص الهيئات الحكومية وعالم الأعمال والمجتمع المدني.

وبموجب هذه الخطة، سيتم تقييم جميع الجوانب المتعلقة بالتشريع الدنماركي الجديد بعلاقة مع أهداف التنمية المستدامة العالمية.

وصرح وزير المالية، كريستيان ينسن، الذي سيمثل بلاده في الاستعراض الأولي للخطة في يوليوز المقبل بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، بأن “الدنمارك تفتح الطريق أمام التطور الدائم سواء في الدنمارك أو البلدان النامية”.

وأشار إلى أنه “سيتم مع خطة العمل الوطنية تقييم التشريع الدنماركي الجديد مقارنة بالأهداف العالمية”، مبرزا أن من شأن ذلك “ضمان إدماج الأهداف في عملنا التشريعي اليومي، ونحن ملتزمون أيضا بتقديم تقرير سنوي عن التقدم الذي نحققه”.

وترى وزيرة تنمية التعاون أولا تورنيس، أن “الأهداف العالمية الطموحة تتطلب انخراط الجميع. وينبغي أن تعمل السلطات العمومية، وعالم الأعمال والمجتمع المدني جميعا من أجل تحقيق التنمية المستدامة”.

وأوضحت أن “هذا ينطبق على كل من الدنمارك وجهودنا في البلدان النامية، والتي تشمل التعاون مع السلطات المحلية من أجل إشراك واسع للوزارات والوكالات والبلديات وشركات القطاع الخاص”.

وفي ما يتعلق بنتائج دراسة جديدة حول توعية الدنماركيين بالأهداف ال17 العالمية للأمم المتحدة، ذكرت أن “الرقم الإجمالي لا يزال غير مرض ووصل إلى 12 في المائة فقط”.

وتعتبر أهداف التنمية المستدامة بمثابة نداء عالمي للعمل من أجل القضاء على الفقر، وحماية الكوكب، ولكي يعيش الجميع في سلام ورخاء.

وتستند الأهداف ال17 على نجاح الأهداف الإنمائية للألفية، من خلال إدماج انشغالات جديدة ضمن الأولويات والتي تتعلق على الخصوص بالتغيرات المناخية والسلام والعدالة.

اقرأ أيضا