أخبارالرئيس البولوني يدعو مجتمع بلاده الى الاستعداد لتغير المناخ بحكمة وبعد نظر

أخبار

15 يناير

الرئيس البولوني يدعو مجتمع بلاده الى الاستعداد لتغير المناخ بحكمة وبعد نظر

وارسو – دعا الرئيس البولوني أندري دودا مجتمع بلاده الى “الاستعداد لتغير المناخ بحكمة وبعد نظر ، وذلك بغض النظر عن كيفية حدوثه”.

واعترف أندري دودا ،في تصريح لوكالة الأنباء البولونية نشرته الاثنين ، أنه لا يعرف “تحديدا مدى إمكانية مساهمة أفراد المجتمع البولوني في مكافحة تغير المناخ ، إلا أن مساهمة المجتمع في هذا المنحى يجب أن تكون مستدامة وهادفة الى مواجهة هذا التحدي ،الذي تعاني منه كل دول العالم مع تفاوتات بينة ” .

ووفقا للرئيس البولوني ،فإنه “وقبل كل شيء ، يجب أن يستعد المجتمع الدولي عامة والمجتمع البولوني بخاصة، الى التغير المناخي الذي أضحى حقيقة ظاهرة للجميع ، بغض النظر عن كيفية حدوثها وتطوراتها وتأثيراتها من منطقة لأخرى “.

وأشار الى أن الفيضانات أصبحت أكثر حدة من ذي قبل وكذلك الجفاف والحرارة السائدة في فصلي الصيف والشتاء التي تتسم بالتناقض ،والواقع غير المعتاد ،مؤكدا أن بولونيا يجب أن ترفع من وتيرة تدبير وبلورة خطط التكيف مع التغيرات المناخية خاصة في المدن ،التي يزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة.

وأكد أنه “يجب الانتباه الى أن ما يدعو اليه العلماء لتقليص انبعاثات الغازات المضرة بالكون وآليات التأقلم مع التغيرات المناخية يجب أن ينظر إليها في حدها الأدنى ،لأن التغيير الحقيقي يجب أن يكون بطموح أكبر وبوتيرة أكبر ،حتى يتسنى انقاذ العالم من الكوارث المتوقعة ،بسبب إهمال وعدم اكتراث بعض الدول المصنعة الكبرى” .

وقال الرئيس البولوني أيضا إن بلاده “بحاجة إلى البحث عن حلول تحمي المواطنين من الآثار السلبية لتغير المناخ ، وتوضح أيضا لماذا يحتاج الناس إلى تغيير بعض السلوكيات اليومية والموسمية”.

وفي هذا السياق أشار الى أن “بعض الناس يجدون صعوبة في فهم الحاجة إلى الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ، لأن هذا هو مفهوم تجريدي ، ولكن مشكلة الضباب الدخاني والغبار يلاحظها الجميع ،وبالتالي يجدر تشجيع الناس على الحد ، على سبيل المثال ، من استعمال موارد الطاقة الملوثة وترشيد استعمالها وتغيير الآلات والوسائل المستعملة في التدفئة بأخرى أكثر إيكولوجية ، واستبدال السيارات بدراجات هوائية أو بأخرى كهربائية تحترم البيئة والحرص على استعمال وسائل النقل العمومي ما أمكن “.

اقرأ أيضا