أخبارالرئيس المكسيكي يفتتح المركز الوطني لمراقبة وحماية النسر الذهبي

أخبار

20 سبتمبر

الرئيس المكسيكي يفتتح المركز الوطني لمراقبة وحماية النسر الذهبي

* مكسيكو – افتتح الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو، مؤخرا، المركز الوطني لمراقبة وحماية النسر الذهبي، حيث صرح وزير البيئة والموارد الطبيعية، رافائيل باتشيانو الامان، ان حماية مستقبل هذا الصنف من الطيور باتت تقع على عاتق هذا المركز.

واشار إلى أن المركز، الذي كلف غلافا ماليا بقيمة 14ر9 مليون بيسو ميكسيكي، سيأوي حوالي 44 من هذه النسور، وكذا عددا من الصقور وطيور اخرى.

وأضاف الوزير أن النسر الذهبي، فضلا عن كونه شعارا وطنيا، يعد من الأنواع المهددة التي تحتاج لاتخاذ تدابير ملحة وملموسة لحمايتها.

==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الأربعاء 20 شتنبر 2017:

* كندا:

اعتبر معهد مونريال الاقتصادي، مؤخرا، أن العراقيل المطروحة في مختلف مستويات الحكومة ومن قبل جماعات الضغط ضد مشروع خط أنابيب “إنيرجي است”، فضلا عن مماطلة المكتب الوطني للطاقة، قد تضر بمشروع اقتصادي ينطوي على إمكانيات لتوليد استثمارات بمليارات الدولارات وخلق العديد من فرص الشغل.

وقال جيرمان بلزيل، أحد باحثي المعهد، “إننا نتحدث عن استثمارات تبلغ قيمتها نحو 16 مليار دولار، دون أي استدانة أو خطر للمس بمساهمات دافعي الضرائب وسيكون من المؤسف جدا عدم انجاز المشروع، لأن هذا النوع من المشاريع لا يتأتى دائما”.

وأشار إلى أن المعارضة الممنهجة لمد خطوط انابيب النفط “لن تقلص إنتاجنا أو استهلاكنا من النفط في السنوات المقبلة، كما يوحي بذلك البعض”.

وأعلنت شركة النفط “ترانسكندا”، مؤخرا، أنها تقدمت بطلب للمكتب الوطني للطاقة من أجل تعليق، لمدة 30 يوما، الطلبات المتعلقة بمشروعي انبوبين للنفط، على إثر التغييرات الأخيرة التي أعلن عنها المكتب بخصوص الجوانب البيئية للمشروعين.

==================================

* بنما:

– تستضيف بنما، في الفترة من 7 الى 12 ماي من السنة المقبلة، اشغال المؤتمر العالمي الرابع والثلاثين للرابطة العالمية للبنى التحتية للنقل المائي، والذي ينتظر أن يعرف حضور أكثر من 500 مشارك.

ومن المنتظر ان يشهد هذا اللقاء الدولي، الذي سينعقد للمرة الأولى بأمريكا اللاتينية، مشاركة فاعلين وخبراء دوليين ومحليين لبسط دراسات وأبحاث وتقديم مشاريع تهم مجالات البيئة والملاحة واللوجستيك والبنى التحتية والموانئ.

ويشكل هذا المؤتمر، الذي انعقدت دورته الأولى سنة 1949 في لشبونة، أيضا فرصة أمام الفاعلين البيئيين والمهندسين والعلماء والطلبة والمقاولين المحليين والأجانب لحضور ندوات ومحاضرات بمكان انعقاد اللقاء الدولي بالعاصمة البنمية والمشاركة في جولات تقنية بقناة بنما، على الخصوص.

ويرتبط شعار دورة هذه السنة من المؤتمر، “الربط العالمي للمراكز البحرية”، بالموقع الجغرافي لبنما وقناتها التي تربط بين جميع القارات.

اقرأ أيضا