أخبارالرباط تخلد اليوم العالمي للبيئة تحت شعار “الماء والتغيرات المناخية”

أخبار

26 سبتمبر

الرباط تخلد اليوم العالمي للبيئة تحت شعار “الماء والتغيرات المناخية”

الرباط – يخلد المجلس الجماعي لمدينة الرباط اليوم العالمي للبيئة يومي 04 و 05 يونيو الجاري بهدف تحسيس الساكنة المحلية بضرورة حماية البيئة .

وتدخل هذه التظاهرة المنظمة بشراكة مع المكتب الوطني للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب تحت شعار “الماء و التغيرات المناخية “، في إطار استعدادات المجلس الجماعي إلى جانب الهيئات الوطنية و الجماعات الترابية و المجتمع المدني ، للتخفيف و التكيف مع التغيرات المناخية في أفق تنظيم مؤتمر الأطراف كوب 22 الذي سينعقد في مراكش في شهر نونبر المقبل.

وقال نائب رئيس المجلس الجماعي المكلف بالبيئة السيد عبد الرحيم لقرع في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة لقاءات تحمل عنوان “منتدى العاصمة لل”كوب22” وتتضمن تنظيم المؤتمر الأول الذي يعرف مشاركة أساتذة جامعيين و خبراء مغاربة ينتمون للوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة و النجاعة الطاقية، بغية التحسيس بأهمية الاقتصاد في استعمال الماء و الكهرباء.

وأضاف أن اللقاء يتضمن كذلك أنشطة تحسيسية بأهمية المحافظة على الماء و حماية البيئة ، من بينها معرض وورشة لاعادة التدوير الفني، تقدمها الفنانة فتيحة بنطلحة حول موضوع إعادة تدوير النفايات الحضرية ، بالإضافة إلى أنشطة تحسيسية حول السياقة الصديقة للبيئة تؤطرها جمعية “شباب القرن 21 ” ، ثم ورشة لاعادة تدوير للورق المقوى تنظمها الجمعية الثقافية الدولية “دار اللوان” .

وتابع أنه على هامش هذا اللقاء، تم توقيع ميثاق البيئة و التنمية المستدامة بين مجلس الجماعة و رؤساء المقاطعات التي تدخل في نفوذها، معززة انخراطها المحلي في الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة .

و يستعد مجلس جماعة الرباط كغيرها من مجالس الجماعات بالمملكة لمؤتمر “كوب22” الذي يحتضنه المغرب، بتنظيمها لأنشطة غنية و متنوعة بتعاون مع عدة شركاء مغاربة وأجانب .

و أشار السيد لقرع، أن الأمر يتعلق ببرنامج تفعيل لقواعد ترشيد الطاقة على مستوى الجماعة بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “ج إ ز” ، بهدف حصول العمالة على شهادة في هذا المجال ، إضافة إلى برنامج لوضع ألواح الطاقة الشمسية على مستوى الجماعات و المقاطعات للتقليص من استهلاك الكهرباء .

و ستعقب هذه التظاهرة العديد من اللقاءات، ستخص تحديدا “الحكامة الترابية و التغيرات المناخية :أي دور للفاعلين المحليين “و ” الحركية الحضرية :أي علاقة مع التغيرات المناخية ” و “مدن ذكية و التغيرات المناخية “.

اقرأ أيضا