أخبارالرباط: ورشة إقليمية لتبادل وتنسيق المعارف جنوب جنوب حول “الموارد المائية وأنظمة الري في ظل التغير…

أخبار

12 أكتوبر

الرباط: ورشة إقليمية لتبادل وتنسيق المعارف جنوب جنوب حول “الموارد المائية وأنظمة الري في ظل التغير المناخي”

انطلقت اليوم الأربعاء بالرباط أشغال ورشة إقليمية لتبادل وتنسيق المعارف جنوب – جنوب حول “الموارد المائية وأنظمة الري في ظل التغير المناخي”، بمشاركة ممثلي الدول المنخرطة في مبادرة الشراكة جنوب – جنوب ووكالات التعاون التقني.
وتندرج هذه الورشة التي تنظمها وزارة الفلاحة والصيد البحري من خلال المعهد الوطني للبحث الزراعي، على مدى ثلاثة أيام، في إطار مبادر الشراكة جنوب – جنوب والتعاون الثلاثي من أجل التنمية الفلاحية وتحسين الأمن الغذائي.كما تهدف الورشة إلى فسح المجال لتبادل المعارف والتجارب حول الحلول المحلية الناجحة في مجال الموارد المائية وأنظمة الري تحت تأثير التغير المناخي ، وكذا في مجالات أخرى مرتبطة بالتنمية الفلاحية تسهم في تحسين الأمن الغذائي. كما يروم هذا الحدث بلورة رؤية مشتركة في إطار مبادرة الشراكة جنوب – جنوب حول مستقبل التعاون المرتبط بالموارد المائية.وقال فيليب بوانسو، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمغرب، إن “الفلاحة تعتبر القطاع الأكثر استهلاكا للماء، ولذلك من المهم أن تطور تكنولوجيات جديدة ومقاربات تقوم على اقتصاد الماء من خلال الرفع من الإنتاج”.وأضاف أن هذا الاجتماع المخصص لتقاسم التجارب ووجهات النظر ستتمخض عنه الممارسات الفضلى في ميدان الري التي قد تعتمدها البلدان المنخرطة في هذه المبادرة. من جهته، قال نائب مدير مديرية السقي وتهيئة المجال الفلاحي بوزارة الفلاحة، امحمد البلغيتي، إن هذه الورشة ستمكن الدول المشاركة من الاستفادة من التجربة الرائدة التي راكمتها المملكة في مجال الزراعات المسقية، لاسيما أن المغرب أطلق مؤخرا بمناسبة انعقاد مؤتمر (كوب 22) مبادرة (تريبل أ) الرامية إلى تكييف الفلاحة الإفريقية لمواجهة تحديات التغير المناخي. وتحظى هذه التظاهرة بدعم الصندوق الدولي للتنمية الفلاحية والبنك الإسلامي للأمن الغذائي ومكتب الأمم المتحدة للتعاون جنوب – جنوب وفي إطار مبادرة الشراكة حول التعاون الثلاثي من أجل التنمية الفلاحية والأمن الغذائي. وقد عرفت هذه الورشة مشاركة ممثلي وزارات الفلاحة ووكالات التعاون التقني ، فضلا عن مراكز معنية بالمغرب والجزائر وهنغاريا والسودان وطاجيكيستان وتونس وتركيا وأوزبكستان. وتروم مبادرة الشراكة جنوب – جنوب والتعاون الثلاثي من أجل التنمية الفلاحية والأمن الغذائي الذي أطلقه مكتب الأمم المتحدة للتعاون جنوب – جنوب، إلى الإسهام في التطور الفعلي للتعاون جنوب – جنوب والتعاون الثلاثي بهدف محاربة الفقر في المناطق القروية. يذكر أن الدول المنخرطة في هذه المبادرة هي تركيا وهنغاريا والمغرب والجزائر وأوزبكستان وقرغيزستان وطاجيكستان والسودان وتونس.
ت/ع ز /ال

اقرأ أيضا