أخبارالرياض … نتظيم فعاليات بيئية في ساحة البجيري وسط العاصمة احتفالا باليوم العالمي للغابات والأشجار

أخبار

23 مارس

الرياض … نتظيم فعاليات بيئية في ساحة البجيري وسط العاصمة احتفالا باليوم العالمي للغابات والأشجار

   الرياض/ احتفلت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أمس الخميس، باليوم العالمي للغابات والأشجار، بنتظيم فعاليات بيئية في ساحة البجيري وسط العاصمة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وأمانة منطقة الرياض وشركة (أرامكو).

وشملت الفعالية بعض الأنشطة والمسابقات الموجهة للأطفال لشرح أهمية الأشجار والغطاء النباتي، فضلا عن توزيع نباتات منزلية وخارجية لزوار الفعالية، لتحسيسهم بالمسؤولية في حماية وغرس الأشجار، وتعزيز الوعي البيئي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، نقلا عن الجهة المنظمة، أن هذه المناسبة “تكتسب أهمية خاصة بالنظر لواقع مدينة الرياض ذات المناخ الصحراوي، حيث يمثل التشجير حلا فعالا للعواصف الرملية وزحف التصحر، إضافة لكون الأشجار مكيفا طبيعيا للهواء”.

واشارت إلى أن هذه الفعالية تأتي ضمن جهود اللجنة العليا لحماية البيئة في مدينة الرياض، والتي تعمل ضمن خطة متكاملة يندرج تحتها 50 برنامجا لحماية البيئة، من بينها برنامج إعادة الغطاء النباتي وتشجير المدينة وبرنامج التوعية والإعلام البيئي.

وكان العالم قد احتفل في 12 مارس باليوم العالمي للغابات والأشجار تحت شعار “الغابات والمدن المستدامة”، في مبادرة للجمعية العامة للأمم المتحدة تعود الى 2012، وذلك بغرض نشر الوعي البيئي وتشجيع دول العالم وشعوبها على بذل الجهود على المستويات المحلية والوطنية والدولية، للقيام بأنشطة خاصة بالغابات والأشجار.

********************************
خبار بيئية من العالم العربي

القاهرة-

أطلقت وزارة البيئة المصرية وفروعها الإقليمية حملات توعية في إطار الاحتفال بمبادرة (ساعة الأرض) العالمية التي سيتم خلالها ، غدا السبت، إطفاء الأنوار في عدد من المعالم الأثرية في دول العالم لمدة 60 دقيقة من الساعة الثامنة والنصف لغاية التاسعة والنصف مساء.

ونقلت وسائل إعلام محلية، اليوم الجمعة، عن وزير البيئة خالد فهمي، قوله، إن مشاركة مصر هذا العام في مبادرة “ساعة الأرض”، وهو حدث بيئي سنوي أطلقه الصندوق العالمي للطبيعة عام 2007، تتزامن مع الاستعداد لاستضافة مؤتمر التنوع البيولوجى 2018 في شرم الشيخ، ما يساهم في لفت أنظار العالم إلى أخطار التغيرات المناخية التي تؤثر بشكل مباشر على التنوع البيولوجي.

ومن جانبها، أكدت رئيسة الإدارة المركزية للإعلام بوزارة البيئة، نهلة النقيب، أن الرسالة الحقيقية التى تبعثها البيئة للمواطنين تجاه “ساعة الأرض” تتمثل في ترشيد استهلاك الطاقة، والحد من ظاهرة تقلبات الطقس والتغيرات المناخية.

يشار إلى أن مبادرة “ساعة الأرض” التي تنظم هذه السنة تحت شعار “نتعهد بحماية كوكبنا”، تحولت إلى ظاهرة عالمية يشارك فيها ما يقرب من 1.8 مليار نسمة من أنحاء العالم، وقد انضمت مصر إليها في عام 2009.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””

الدوحة/ أكد وزير الطاقة والصناعة القطري، محمد بن صالح السادة، أن الاحتفال باليوم العالمي للمياه هذا العام تحت شعار “الطبيعة من أجل المياه”، بغرض الحث على إيجاد حلول لمشاكل المياه وتحدياتها في الطبيعة نفسها، يتسق مع توجه وجهود اللجنة القطرية الدائمة للموارد المائية.

وأوضح الوزير، في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمياه الذي يصادف 22 مارس من كل سنة، أن اللجنة تعمل على تطوير الاستراتيجية القطرية لإدارة وتشغيل قطاع المياه انسجاما مع رؤية قطر 2030، وتقترح السياسات والتشريعات التي تُعنى بالحفاظ على موارد المياه تحقيقا للتنمية المستدامة والأمن المائي للبلاد.

وسجل أن من بين الجهود البارزة في هذا المجال مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى لتأمين المياه الذي تتولى تنفيذه مؤسسة “كهرماء”، مشيرا الى أن المرحلة الأولى للمشروع ستضيف حوالي 1500 مليون غالون لمخزون المياه، بما يغطي الاحتياجات التخزينية حتى عام 2026.

كما لفت الى الجهود المبذولة من قبل “كهرماء”، في هذا الصدد، لتأهيل آبار الحقول الصالحة للشرب تعزيزا للأمن المائي بالاعتماد على مصادر طبيعية.

وحرص المسؤول القطري على التذكير بأن احتفال العالم باليوم العالمي للمياه يصادف انطلاق الاحتفال بأسبوع الترشيد الخليجي، الذي يروم ترسيخ الوعي بأهمية ترشيد الاستهلاك وأثره البليغ في المحافظة على الموارد الطبيعية.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””

الشارقة /رصدت محمية “صيربونعير”، الواقعة بإمارة الشارقة، مؤخرا تعشيشاً مبكراً للسلاحف البحرية “منقار الصقر” التي تلجأ  الى المحمية للتزاوج بالقرب من الشاطئ وتضع بيوضها في الفترة ما بين شهري مارس ويونيو من كل عام.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، هنا سيف السويدي، ان الهيئة نفذت في العام 2011، دراسة على سلاحف “منقار الصقر”، وسلوكياتها، وتغذيتها، ونمط حياتها، وأطلقت في ماي 2016 هذا النوع من السلاحف، المهدد بالانقراض، إيذاناً بالبدء في دراسة علمية تستمر لمدة ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات، بهدف قراءة ومعرفة وتحليل نمط حياة وأسلوب معيشة هذا النوع من السلاحف، ومدى ملاءمة مياه الخليج العربي لحياته، مؤكدة أن الشارقة سباقة في توفير الحماية للحيوانات المهددة بالانقراض، والتي توجد ضمن القائمة الحمراء للاتحاد العالمي لصون الطبيعة.

ووفقاً للهيئة، يتم سنوياً رصد أعشاش سلاحف “منقار الصقر” في جزيرة “صير بونعير”، التي تتميز بنظامها البيئي الغني بالتنوع البيولوجي، حيث تشكل ملجأ للسلاحف البحرية والطيور والمجتمعات المرجانية وأسماك الشعاب المرجانية.

وترجع عوامل اختيار السلاحف النادرة لمحمية هذه الجزيرة إلى وجود العناصر البيئية المهمة، مثل التكوينات الجيولوجية، والنباتات الطبيعية، والطيور البحرية، والشواطئ الرملية، وبُعد الجزيرة عن اليابسة .

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””

عمان/ احتفلت مديرية زراعة جرش في الأردن وتحالف الجمعيات من أجل الغابات، أول أمس الأربعاء في محمية دبين، باليوم العالمي للغابات وأسبوع الغابات الأردني، من خلال إعادة تأهيل وتشجير جانب من المحمية.

وقال وزير الزراعة الأردني خالد الحنيفات، إن الاحتفال باليوم العالمي للغابات يأتي إدراكا من الأمم المتحدة بأهمية الغابات والحفاظ عليها لمواجهة التحدي الذي تواجهه الغابات من تغيير للمناخ وارتفاع لدرجات الحرارة والاعتداء عليها وحث الدول كافة على حمايتها .

وأضاف أن استخدام التكنولوجيا والآلات والنمو السكاني وما ينتج عن ذلك من ارتفاع نسبة الغازات السامة في الجو، يتطلب المحافظة على الأشجار وزيادة الرقعه الخضراء لامتصاص الغازات السامة واستبدالها بالأوكسحين.
ومن جانبه، أشار مدير زراعة جرش، عبد الحافظ أبو عرابي، إلى أهمية إعادة تشجير المحمية بمناسبة هذا اليوم، انطلاقا من مسؤولية الزراعة في الحفاظ على الغابات وإعادة تشجيرها، مبرزا أن نسبة الاعتداء على الغابات تضاءل بالنسبة للأعوام السابقة، بسبب الإجراءات الصارمة المتخذة في حق المعتدين على الغابات.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””

الكويت/ قال المدير العام للهيئة العامة للبيئة الكويتية، الشيخ عبد الله أحمد الحمود الصباح، إن الهيئة وضعت قضية المياه على رأس أولوياتها عبر تنظيم حملة توعية قومية لترشيد استهلاكها والمحافظة عليها وإدارة استخدامها.

وأضاف المسؤول الكويتي، في كلمة ألقاها أمس الخميس بمناسبة احتفال الهيئة باليوم العالمي للمياه، أن شعار هذا العام “الطبيعة لأجل المياه” يربط بين الطبيعة وحماية البيئة ومواردها، ويدعو للمحافظة عليها ووجوب تدبيرها بعناية تامة.

وبعد أن أكد أهمية المياه العذبة في حياة الإنسان، دعا المدير العام للهيئة العامة للبيئة الكويتية إلى التدبير المستدام لهذه المادة الحيوية والتحسيس بضرورة المحافظة عليها، مضيفا بالقول ” إن المياه تؤدي دورا أساسيا في حياتنا بسبب ندرتها، وهي قلب التنمية المستدامة”.

وشدد على ضرورة وضع برامج خاصة بتدبير استهلاك المياه بالشكل الأمثل في الكويت، ومواكبة التطورات العالمية في مجال ترشيدها، إضافة إلى تمويل البحوث والدراسات الخاصة ذات الصلة.

اقرأ أيضا