أخبارالسعودية .. استثمارات بقيمة تبلغ 20.6 مليار ريال في ثمان محطات لتوليد الطاقة المتجددة في البلاد

أخبار

04 ديسمبر

السعودية .. استثمارات بقيمة تبلغ 20.6 مليار ريال في ثمان محطات لتوليد الطاقة المتجددة في البلاد

الرياض – استثمرت السعودية في ثمان محطات لتوليد الطاقة المتجددة في البلاد بقيمة تبلغ 20.6 مليار ريال (الدولار يعادل 3,75 ريال سعودي) بحسب ما ذكرت مصادر إعلامية سعودية أمس الاثنين.

وقالت المصادر إنه من المقرر استحداث 20 فرصة محتملة للتوطين (التصنيع المحلي) في مجال الطاقة المتجددة، في وقت تعكف المملكة على تنويع مصادر الطاقة بزيادة مساهمة الطاقة المتجددة.

وتشترط السعودية في بنود المناقصات المتعلقة بمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محليا أن يقوم المطورون بتصنيع نسبة كبيرة من معدات الطاقة المتجددة محليا، الأمر الذي ينشئ صناعة محلية يمكن أن تدعم نفسها خارج نطاق المشروع السعودي.

وحددت السعودية مسارات تسعى إلى تحقيقها بهدف زيادة توليد الطاقة المتجددة إلى 9.5 جيغا واط بحلول عام 2023، ما يرفع حصة الطاقة المتجددة من 1 في المائة إلى أكثر من 10 في المائة بحلول عام 2023.

ووفقا لتقارير حكومية، تحتاج السعودية إلى مساحة لن تتجاوز 0.25 في المائة من أراضيها لتوليد أكثر من 400 طن من الطاقة سنويا، في ظل احتلالها المرتبة الـ 13 عالميا في قدرتها على إنتاج الطاقة من الرياح.

وتستهدف السعودية رفع الطاقة المتجددة إلى 9.5 جيغاواط، وذلك من خلال تعزيز أكثر من 20 مشروعا بحلول عام 2023.

 

***************************************

في ما يلي أخبار البيئة من العالم العربي:
الدوحة/ أعلنت هيئة الأشغال العامة (أشغال) عن إنجاز 71 في المائة من مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة، وهي (منطقة لتجميع النفايات السائلة جنوب الدوحة).

وأوضحت وسائل إعلام محلية، نقلا عن مسؤول من الهيئة، أن هذا المشروع، المقرر الانتهاء من تنفيذه خلال الربع الثالث من 2020، سيصب في جهود تعزيز الفضاءات الخضراء والاستدامة وحماية البيئة، والحد من المخاطر والآثار البيئية والصحية التي قد تتركها المخلفات والملوثات.

كما أوردت المصادر ذاتها، استنادا الى مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف الصحي في هيئة (أشغال)، أن “المشروع يتضمن تنفيذ أعمال الاستصلاح والتجميل على مساحات واسعة وإنشاء بحيرات اصطناعية تكون موطنا للحياة البرية للطيور والأسماك”.

ويروم المشروع، الممتد على حوالي 4.5 كلم، استصلاح وإعادة تأهيل الموقع لاستعادة مقوماته البيئية الطبيعية الموائمة للحياة البرية والطيور المهاجرة، وذلك عن “طريق إنشاء بحيرات اصطناعية وأحواض تبخير ووحدة تجفيف حراري متنقلة…”.

***************************************

القاهرة – بحثت ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية مع وزير البيئة الصيني على هامش فعاليات مؤتمر الأطراف الرابع والعشرين لاتفاقية تغير المناخ ببولندا، مجالات التعاون المشترك وتدبير قضايا البيئة المستدامة.

ونقلت صحف مصرية، اليوم  الثلاثاء، عن ياسمين تأكيدها على أهمية تعزيز الموارد المالية المخصصة للتصدي لآثار التغيرات المناخية، وضرورة تقسيم التمويل بين آليات التخفيف والتكيف مع آثار التغيرات المناخية، بالإضافة إلى إعادة واستكمال الحوكمة لصندوق المناخ الأخضر ودور ذلك في الدفع قدما في مواجهة التغيرات المناخية.

وأشادت وزيرة البيئة المصرية خلال اللقاء بالتعاون بين مصر والصين في ما يخص التنوع البيولوجي، ودعم مصر خلال رئاستها لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي على مدار العامين القادمين.

وأكد الجانبان على التعاون الوثيق بين مصر والصين لتحقيق مصالح الدول النامية من خلال ترأس مصر لمجموعة ال 77 والصين في مفاوضات تغير المناخ، والبناء على ما تم تأسيسه لها في اتفاق باريس لتغير المناخ والإصرار على بنود الاتفاق دون اغفال أي منها.

*******************************************

أبوظبي/أطلقت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة  مؤخرا حملة “نغرس شجرة لنحيي ذكرى”، وذلك ضمن مبادرتي “المليون شجرة وشجرة” و رقابة ناعمة لبيئة مستدامة،  لزراعة الأشجار المحلية في إمارة رأس الخيمة مثل “السدر” و”السمر” و”الغاف” و”الشريش”.

وأفادت تقارير  إخبارية محلية بأنه تم في هذا الاطار توزيع 1500 شجرة على المدارس، إضافة إلى تشجير ميناء الصيادين في رأس الخيمة، وتوزيع عدد من الشتلات في سوق السمك برأس الخيمة.

واضاف المصدر ذاته أن الحملة عرفت مشاركة  90 متطوعة من مختلف الجهات في الإمارة، بما فيها سبع مدارس، كما بلغ عدد الساعات التطوعية خلال المبادرة 200 ساعة تطوعية.

**********************

نظمت بلدية دبي مؤخرا عددا من الفعاليات عن طريق جمعيات الصيادين، لرفع مستوى وعي الصيادين والمجتمع بخطورة استنزاف الثروة السمكية وتعريفهم بالصيد الجائر، والتهديدات التي تواجه مخزون الثروة السمكية في الامارات .

وأفادت البلدية بأن تنظيم هذه الانشطة يأتي في إطار المحافظة على الموارد الطبيعية، وإبراز أهمية مخزون الأسماك ، وتزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للثروة السمكية.

وقال خالد العوضي، المدير التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة إن الاحتفال بهذا اليوم، يأتي انطلاقا من الوعي بأهمية الثروة السمكية، والحرص على استدامة الموارد الحية؛ التي تشكل أحد القطاعات الرئيسة في منظومة الأمن الغذائي على مستوى العالم.
***************************************

عمان/ عقدت وزارة البيئة الأردنية، مؤخرا، ورشة عمل حول التوجه الإستراتيجي لصندوق حماية البيئة، ومناقشة الأولويات البيئية الوطنية، بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وقال أمين عام وزارة البيئة، أحمد القطارنة، إن انعقاد الورشة، يجسد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والجهات المانحة، لتنفيذ مشاريع التنمية المستدامة والدفع بعجلة الاقتصاد الأخضر في الأردن إلى الأمام، والمنسجمة مع الخطة الوطنية (الأردنية) للنمو الأخضر.

وأضاف أن الجميع معني بتنفيذ مشاريع على الأرض يلمسها المواطن وتساهم في تحسين الواقع البيئىي في الأردن.
من جانبها، قدمت مديرة صندوق حماية البيئة، شذى الشريف، عرضا عن أهداف الصندوق المتمثلة في تقديم الدعم اللازم لتنفيذ النشاطات والمشاريع البيئية وتحقق التنمية المستدامة، ونشر الوعي البيئي باستخدام تقنيات التصنيع الصديق للبيئة والاستهلاك المستدام، مؤكدة أهمية خلق الشراكات الفاعلة مع الجهات الوطنية والاقليمية والدولية.

****************************************

الكويت/ قامت الهيئة العامة للبيئة بالكويت ، أول أمس الأحد، بغرس العشرات من أشجار “السدر” و”الطرفة” في محمية الجهراء الطبيعية.

وذكرت الهيئة، في بيان، أن غرس هذه الأشجار في المحمية، بتنسيق مع العديد من الناشطين في مجال البيئة، يأتي ضمن جهود الهيئة ومشاريعها الخاصة في إعادة تأهيل بعض المناطق الطبيعية بالكويت، مضيفة أن أشجار “السدر” و”الطرفة” تتأقلم مع الظروف المناخية للبلاد.

كما تندرج  هذه المبادرة في إطار  إثراء وازدهار التنوع الإحيائي في الكويت والمحافظة على مكوناته وبيئاته الطبيعية وفقا للمصدر ذاته.

وأوضحت الهيئة أن نبات “السدر”، الذي يعتبر من النباتات الملائمة للمناطق الحارة والمعتدلة، يتميز بتحمله للظروف المناخية القاسية كالجفاف وقلة المياه وارتفاع درجة حرارة الجو والتربة الرملية وملوحتها، في حين  تتمصف أشجار “الطرفة”  بتحمل الملوحة الزائدة والتربة السبخة.

***************************************************
بيروت/ سلمت مؤسسة “مرسي كور” الدولية، معدات وآليات لوجستيكية إلى بلدية الجية  الواقعة في جنوب محافظة جبل لبنان ، وذلك ضمن مشروع دعم فرز النفايات في البلدة تحت اسم “انتاج”، والذي تسهر على تنفيذه البلدية.

وبالمناسبة، قال مدير مكتب “مرسي كور” في لبنان جورج أنطون إن مشروع “انتاج” ، الذي يعنى بفرز النفايات، يعد من أهم المشاريع الذي تنفذه المؤسسة منذ ثلاثة أعوام بهدف المساهمة في توفير بيئة نظيفة وخلق فرص عمل ، من خلال تدريبات مهنية والمساعدة في ادارة النفايات الصلبة”، لافتا إلى أن ” مشروع “انتاج” ينفذ حاليا في ثلاثة مناطق لبنانية.

وبعد أن شدد على أهمية تمويل هذه المشاريع من الحكومة البريطانية”، أكد أنطوان على تعاون مختلف المتدخلين مع المؤسسة لإنجاح المشروع الذي يساهم في حماية البيئة والتخفيف من آثار والانعكاسات السلبية للنفايات على الطبيعة والمجال.

من جانبه، قال رئيس البلدية جورج نادر القزي، إن هذه المعدات والآليات ستساعد البلدية على عملها في حل مشكلة النفايات ، مشيرا إلى أن المشروع ، الذي يهم الفرز من المصدر، سيشمل جميع أحياء ومنازل البلدة التي يصل بها حجم النفايات إلى 25 طنا في اليوم.

اقرأ أيضا