أخبارالسلطات الاوكرانية تعلن تسجيل حالة إصابة بالتسمم في صفوف عناصر حرس الحدود بسبب انبعاث غازات سامة

أخبار

12 سبتمبر

السلطات الاوكرانية تعلن تسجيل حالة إصابة بالتسمم في صفوف عناصر حرس الحدود بسبب انبعاث غازات سامة

وارسو –  أعلنت السلطات الاوكرانية، أنها سجلت حالة إصابة بالتسمم في صفوف عناصر حرس الحدود على الحدود الإدارية مع شبه جزيرة القرم، موضحة أن ذلك يرجع الى انبعاث غازات سامة من مصنع “تيتان القرم” في مدينة “أرميانسك” بشبه الجزيرة، التي ضمتها روسيا إليها سنة 2014.

وقالت مصالح حرس الحدود في أوكرانيا، أمس الثلاثاء، إن المؤسسة تقوم باستبدال الجنود الذين يعانون من التسمم، ويتم تقديم الرعاية الصحية لهم، مشيرة الى أنها تعمل حاليا على تزويد وحدات حرس الحدود بمعدات خاصة للوقاية من تلوث الهواء.

وشددت السلطات الأوكرانية على أن الانبعاثات الخطيرة والسامة من مصنع “تيتان القرم”، والتي تفاقمت منذ غشت الماضي، تشكل “تهديدا مباشرا على صحة السكان في منطقة خيرسون” بالخصوص.

وانتشرت مادة مجهولة في الهواء، ما أدى إلى تراكم طبقة زيتية أشبه بالصدأ على أسطح المنازل وأوراق الأشجار، ما أجبر السلطات المعنية على وقف العمل في المصنع لمدة اسبوعين وإجلاء الأطفال الى “مناطق آمنة”.

في ما يلي، نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:

روسيا/ تعتزم مؤسسة البحوث الواعدة الروسية دراسة خندق ماريانا، بصفته أعمق الخنادق البحرية في العالم، حيث يصل عمقه الى نحو 11 ألف متر.

وتنوي المؤسسة دراسة الخندق، السنة المقبلة، باستخدام غواصة “فيتياز” غير المأهولة ذاتية القيادة، ومحطة خاصة مخصصة للعمل في أعماق البحر مرتبطة بسفينة خصصت لهذه المهمة البيئية.

وقال ناطق باسم المؤسسة إنه من المخطط وضع خرائط القعر والبحث عن تضاريس جديدة والتعرف عليها، وجمع المعلومات المائية التقنية وأخذ عينات التربة في قعر خندق ماريانا.

وأضاف أن هذا المشروع سيساعد العلماء في تجربة تكنولوجيا تصميم غواصات روبوت، واستخدامها في بحوث علمية بيئية وحالات طوارئ أو في أبحاث جيولوجية، مثل التنقيب عن الهيدروكربونات (النفط والغاز) في أعماق المحيط المتجمد الشمالي ومنطقة القطب الشمالي واستخراجها، والتنبؤ بوقوع الزلازل في قعر البحار.
يشار الى أن خندق ماريانا هو أعمق نقطة في سطح الكرة الأرضية ويقع في غرب المحيط الهادي إلى الشرق من جزر ماريانا الشمالية.

ويبلغ طول الخندق حوالي 2550 كيلومتر وعرضه 69 كيلومترا وهو مستطيل الشكل. ويصل عمق أبعد نقطة في خندق ماريانا الى حوالي 11.03 كيلومتر.

تركيا/ حققت حديقة كوولا الجيولوجية، الواقعة غرب تركيا، رقما قياسيا عقب تضاعف عدد زوارها 11 مرة خلال 5 سنوات، وذلك بفضل إدراجها على قائمة الحدائق الجيولوجية العالمية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).

وتشكلت حديقة كوولا ، التي تقدر مساحتها بـ305 كلم مربع، من حمم بركانية ناتجة عن انفجارات بركانية وقعت قبل نحو 10 آلاف عام.

وحسب المسؤولين عن الحديقة، فإن عدد وزارها كان يتراوح بين 7 و8 آلاف زائرا في السنة قبل إدراجها على قائمة اليونسكو عام 2013، ليصل إلى 90 ألفا في العام الواحد.

وتسعى اليونسكو، التي تعتبر حديقة كوولا من أبرز معالم التراث الطبيعي والجيولوجي في تركيا، إلى حماية المنطقة والمحافظة عليها بشتى الوسائل. كما تعمل على دراستها من قبل متخصصين، والاستفادة منها في التعليم والتنمية المستدامة.

وتمثل حديقة كوولا فرصة سانحة للزوار المهتمين بدراسة الطبيعة وجيولوجيا الأرض، والانكباب على تداعيات التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية، التي شهدها كوكب الأرض عبر آلاف السنين.

كما تشهد الحديقة إقبالا أعداد كبيرة من السياح الراغبين في التقاط صور فريدة مع الحمم البركانية المنطفئة، والحصول على بعض الصخور كتذكار طبيعي يفوح منه عبق التاريخ.

اقرأ أيضا