أخبارالسلطات التركية تخفض الضريبة الخاصة على الاستهلاك بالنسبة للسيارات الهجينة

أخبار

07 أبريل

السلطات التركية تخفض الضريبة الخاصة على الاستهلاك بالنسبة للسيارات الهجينة

خفضت السلطات التركية الضريبة الخاصة على الاستهلاك بالنسبة للسيارات الهجينة في مسعى لتشجيع الاستخدام الواسع لهذا النوع من السيارات الصديقة للبيئة والتقليل من انبعاث الغازات الملوثة.

هكذا تم تخفيض الضريبة على السيارات ذات المحركات الكهربائية التي تنتج اكثر من 50 كيلواط وذات محركات اقل من 1800 سنتمر مكعب من 90 الى 45 في المائة.

فيما تم تخفيض الضريبة بالنسبة للسيارات ذات قوة أكثر الى 90 في المائة.

++++++++

فيما يلي نشرة الأخبار البيئة من شرق أوروبا :

وارسو – اعتبرت رابطة مربي حيوانات الفراء البولونية أن احتمال حظر نشاط تربية الحيوانات المعنية ، بذريعة مخالفته للتنوع البيولوجي وتطور البيئة ، سيكون له “الكثير من الآثار السلبية على سوق العمل بالبلاد ، كما سيستدعي الأمر نقل هذا النوع الاقتصادي الى خارج أوروبا”.

ورأت رابطة مربي حيوانات الفراء البولونية أن حظر هذا النشاط الاقتصادي في أفق سنة 2025 يساهم في إفلاس قطاع صناعي حيوي يشغل عشرات الآلاف من الناس ويحافظ على غنى صناعة الفرو التقليدية والعصرية ،التي تحقق رقم معاملات سنوي يتجاوز 12 مليون أورو سنويا ،إضافة الى أن هذا النوع من النشاط الاقتصادي يحافظ من موقعه على التوازن البيئي وضمان عدم اندثار حيوانات عرفت في العشر سنوات الأخيرة تراجعا كبيرا من حيث عددها.

وأشارت الرابطة الى أن هذا المنع سيؤدي الى فقدان 50 ألف شخص على الأقل ممن يعملون في تربية حيوانات الفرو دخلهم الشهري ،إضافة الى 10 آلاف شخص يعملون في المجال الصناعي المرتبط بالفرو.

++++++++++

تعتبر النمسا دولة رائدة أوربيا وعالميا في مجال تحويل النفايات المنزلية الى سماد حيث تبلغ النسبة المحولة سنويا 40 في المائة من إجمالي ما تنتجه البلاد من نفايات منزلية.

ف 40 في المائة من أزيد من مليوني طن من النفايات التي تنتجها سنويا ساكنة البلاد المقدرة ب 7ر8 مليون نسمة تحول الى سماد نافع للقطاع لزراعي بفضل التطور الذي عرفته شبكة التوزيع والفرز والتكنلوجيات الجديدة المستخدمة في القطاع.

وتتوفر البلاد على المئات من المحطات التي تتولى عملية تحويل النفايات الى سماد يستخدم في القطاع الزراعي فالأطنان من النفايات القابلة للتحويل من قبيل الاوراق الميتة والخضراوات تجمع في حاويات خاصة بناء على عمليات فرز تتم عل مستوى المنازل اذ لا يتم الخلط بين مختلف النفايات ويوجه كل صنف منها الى حاويات بعينها.

وينص القانون النمساوي منذ العام 1995 على ضرورة الفصل بين النفايات.

+++++++++

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة استخدام التكنولوجيا الحديثة ليس فقط لاستخراج الموارد المعدنية، بل أيضا لحماية البيئة في منطقة القطب الشمالي.

وأضاف بوتين في كلمة خلال منتدى “القطب الشمالي الدولي” الذي انعقد مؤخرا أن الحكومة الروسية، كانت قد أعدت في وقت سابق برنامجا لتطوير منطقة القطب الشمالي، مشيرا إلى أن العنصر الرئيسي في البرنامج هو الحفاظ على التنوع البيولوجي وحماية البيئة، وحماية مصالح السكان الأصليين في الشمال.

وشدد الرئيس الروسي على أنه ينبغي استخدام التكنولوجيا العصرية ليس فقط لاستخراج الموارد المعدنية، بل أيضا لحماية البيئة، معتبرا أنه “إذا طبقنا هذه التكنولوجيا، فلا شيء سيهددنا على الإطلاق”.

وركزت أشغال منتدى القطب الشمالي على مجموعة من القضايا أبرزها “تحسين نوعية الحياة في المنطقة القطبية الشمالية”، و”الحفاظ على القدرات البيئية الفريدة للمنطقة” و”توفير التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمناطق القطبية”، و”تعزيز التعاون الدولي من أجل تحقيق هذه الأهداف”.

اقرأ أيضا