أخبارالسلطات المحلية في مقاطعة هاينان بجنوب الصين تعلن عن نجاح عملية تحويل قطعة كبيرة من الأراضي…

أخبار

agriulture Danemark
17 Feb

السلطات المحلية في مقاطعة هاينان بجنوب الصين تعلن عن نجاح عملية تحويل قطعة كبيرة من الأراضي الزراعية الملحية لتصبح أرضا خضراء عشبية

الصين – أعلنت السلطات المحلية في مقاطعة هاينان بجنوب الصين عن نجاح عملية تحويل قطعة كبيرة من الأراضي الزراعية الملحية لتصبح أرضا خضراء عشبية.

وقالت السلطات المحلية في مدينة ونتشانغ، إنها استقدمت في السنة الماضية ثلاث شركات لتطوير وتنمية أراض زراعية أهملها أو تركها أصحابها بعد أن غمرتها مياه البحر في عام 2014 ، جراء حدوث أحد الأعاصير .
من جهته، أشار مدير شركة (تشيونغبي) الاستثمارية للأراضي العشبية، التي تأسست من قبل مزرعة (لوهدو) المملوكة للدولة في السنة الماضية، إلى أن ” الأراضي العشبية تغطي حاليا منطقة بمساحة 270 هكتارا فيما يتم العمل على توسيعها بشكل أكبر لتصل إلى 660 هكتارا في نهاية العام الجاري”.

——————————–

– تايلاند / أعلنت الإدارة المكلفة بمراقبة التلوث في تايلاند أن التراجع الحاد في جودة الهواء امتد أيضا إلى شمال البلاد ، حيث ارتفعت مؤشرات قياس الجزئيات الصغيرة إلى مستويات مقلقة.
وأوضح المصدر أن ظاهرة الضباب الدخاني ” سمونغ” تفاقمت في الأقاليم الشمالية، بحيث تم أول أمس الخميس تسجيل 136 ميكروغرام في المتر المكعب في مقاطعة ماي .
وحثت إدارة مراقبة التلوث السلطات المحلية في تسعة أقاليم على الحرص على منع حرق النفايات الصناعية والفلاحية التي تزيد من تدهور جودة الهواء.

———————–

– إندونيسيا/ قال علماء إن الصيد وتدمير المواطن الطبيعية بسبب زراعة نخيل الزيت وصناعات مثل الورق وقطع الأشجار والتعدين عوامل ساهمت في تراجع أعداد حيوان إنسان الغاب بنحو 50 في المئة في جزيرة بورنيو من عام 1999 إلى عام 2015.
وسجل الباحثون تناقص أعداد هذه الفصيلة بنحو 148500 في تلك الفترة، وتوقعوا فقدان 45 ألفا منها بحلول عام 2050 ، ليرسموا صورة قاتمة لمستقبل الحيوان الذي يتنقل بين الأشجار ويصنف ضمن القردة العليا الأكثر عرضة للخطر على مستوى العالم.
ويسكن إنسان الغاب الغابات في جزيرة بورنيو التي تشترك فيها إندونيسيا وماليزيا وبروناي وجزيرة سومطرة الإندونيسية، ويتغذى على الفواكه البرية والحشرات والورود وأوراق الشجر.
وقال الباحثون إن إزالة الغابات تمثل جانبا من الخطر ، مشيرين إلى أن فقدان 70 في المئة تقريبا من هذه الفصيلة في بورنيو ربما يرجع إلى صيد البشر لها في مناطق الغابات.

اقرأ أيضا