أخبارالسويد تعتزم فرض ضريبة بيئية على تذاكر الطيران سنة 2018

أخبار

16 مارس

السويد تعتزم فرض ضريبة بيئية على تذاكر الطيران سنة 2018

ستوكهولم- أعلنت الحكومة السويدية، أمس الأربعاء، عزمها فرض ضريبة بيئية على تذاكر الطائرات ابتداء من فاتح يناير 2018.

وقال نائب وزير المالية بير بولود (عضو في حزب الخضر)، في ندوة صحافية في ستوكهولم، “سنعمل، بهذه الطريقة، على تسجيل نقطة تحول لفائدة ضريبة خضراء تمكن من الرفع من الضرائب على الانبعاثات والتقليص منها على مستوى العمل”.

ومن المنتظر أن يدرج هذا الاقتراح الضريبي، الذي يتضمن ما بين 80 و430 كرونة سويدية (ما بين 8.40 و45 أورو) لكل راكب في الرحلة الواحدة اعتمادا على طول الرحلة، في مشروع ميزانية سنة 2018.

وبحسب الحكومة، فإن الضريبة الجديدة، التي ستمكن من تعبئة ما يعادل 1.7 مليار كرونة سويدية سنويا ابتداء من سنة 2018، تهدف إلى تعويض غياب الضريبة على القيمة المضافة على الرحلات الدولية وانخفاض المبلغ الذي تكلفه انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون لشركات الطيران العاملة في السويد.

وأكد الوزير السويدي أن الحكومة تعتزم المصادقة على هذا المقترح الخاص بهذه الضريبة المقترحة على السفر الجوي قبل الصيف المقبل.

ويجد هذا الإجراء انتقادا من قبل معارضة وسط اليمين، واليمين المتطرف، التي ترى أن من شأن ذلك أن يضر بالرحلات الجوية المتجهة على الخصوص إلى البلدان المجاورة.

وكانت المجموعة البنكية “نوروديا”، ومقرها في ستوكهولم، قد هددت قبل أيام بنقل مقرها من السويد إذا صادقت الحكومة على اقتراح بزيادة المبالغ التي تدفع البنوك إلى الصندوق الذي يقوم بإنقاذ المؤسسات المالية التي تواجه صعوبات.

وكانت ستوكهولم أكدت، في شهر فبراير الماضي، أنها بصدد إحداث ضريبة على الخدمات المالية، وفي نفس الوقت الرفع من مساهمات الأبناك في الصندوق.

 

اقرأ أيضا