أخبارالسيد عمر هلال يقدم بالأمم المتحدة التحديات والجوانب اللوجيسستيكية لكوب 22

أخبار

15 أكتوبر

السيد عمر هلال يقدم بالأمم المتحدة التحديات والجوانب اللوجيسستيكية لكوب 22

قدم السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، الجمعة بالأمم المتحدة، عرضا حول التحديات والجوانب اللوجيستيكية لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الاطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22)، الذي سينعقد بمراكش من 7 إلى 18 نونبر المقبل.وحضر هذا اللقاء السفراء المعتمدون لدى الأمم المتحدة وممثلو المنظمات الدولية.وذكر السيد هلال بأن اتفاق باريس وضع مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري في إطار للتنمية المستدامة والمتضامنة، مشددا على أن هذا الاتفاق يؤكد على مبدأ أساسي للمسؤولية المشتركة ولكن المتباينة في ما يتعلق بالتغير المناخي، مع مراعاة أوضاع البلدان النامية، ولا سيما البلدان الأقل نموا والصغيرة الدول الجزرية النامية.وأعرب السيد هلال عن ارتياح المملكة بخصوص مسلسل التصديق على اتفاق باريس حول تغير المناخ، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 4 نونبر 2016، مشيرا إلى أن عملية التصديق تمت في وقت قياسي لم تشهده من قبل اتفاقات دولية من هذا الحجم.وسيترأس جلالة الملك محمد السادس الشق الرفيع المستوى من المؤتمر، بحضور بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة. وقد تم توجيه دعوات إلى رؤساء الدول الإفريقية لعقد قمة في 16 نونبر المقبل لمعالجة قضايا تغير المناخ في القارة الأفريقية. وقدم السيد هلال معلومات مفصلة عن الجوانب اللوجيستيكية للمؤتمر. وفي ختام هذا العرض، هنأ عدد من السفراء المغرب على استضافة كوب 22، كما طرحوا أسئلة عملية حول تسجيل الوفود بالمؤتمر، والتأشيرة والأحداث الموازية للمؤتمر. وبعد تقديم المعلومات المطلوبة، أكد السفير هلال أنه بعد مؤتمر باريس، الذي شكل مؤتمرا للقرار السياسي، فإن المغرب يريد أن يجعل مؤتمر مراكش مؤتمرا للعمل وتفعيل اتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي لما فيه منفعة البشرية جمعاء.د/بل/م ه

اقرأ أيضا