أخبارالسيد مزوار يتباحث مع رئيس مفاوضي الدول الجزرية الصغيرة النامية حول سبل تعزيز التعاون المناخي…

أخبار

12 نوفمبر

السيد مزوار يتباحث مع رئيس مفاوضي الدول الجزرية الصغيرة النامية حول سبل تعزيز التعاون المناخي العالمي

مراكش – أجرى رئيس مؤتمر (كوب 22) السيد صلاح الدين مزوار، مساء يوم الجمعة بمراكش، مباحثات مع رئيس مفاوضي الدول الجزرية الصغيرة النامية أمجد عبد الله، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون المناخي العالمي.

وأكد السيد عبد الله في تصريح صحفي عقب هذه المباحثات أن النقاشات حول قضية المناخ توجد على المسار الصحيح، داعيا، في المقابل، إلى تعزيز التعاون والدعم الدولي في هذا المجال، لاسيما للجزر الصغيرة المحتاجة إلى التمويل للتكيف مع التغيرات المناخية.

وأبرز أن الطرفين أكدا خلال مباحثاتهما على الحاجة الملحة “لتركيز تمويل المناخ، الذي يبقى الحلقة الأضعف حاليا” في مفاوضات المناخ.

وأوضح أن هذا اللقاء شكل فرصة مواتية لمناقشة أفضل السبل لتنفيذ اتفاق باريس، وبالتالي، ضمان نجاح كوب 22.

وتعتبر المجالات الترابية الجزرية من بين الفضاءات الأكثر تأثرا وتضررا بالتغيرات المناخية، حيث تعاني بالخصوص من اندثار المجال الترابي وارتفاع المستوى البحري.

وحذرت العديد من الدراسات من أن هذه المجالات الترابية، لاسيما بجزر مارشال وجزر بولينزيا وجزر المالديف، مهددة بالاندثار في حالة عدم اتخاذ الاجراءات الملائمة لتقليص درجة حرارة الأرض.

وتبحث أشغال المؤتمر الثاني والعشرين للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22)، خلال الفترة ما بين 7 و18 نونبر الجاري، قضايا رئيسية في مقدمتها التكييف والتخفيف مع التغيرات المناخية، فضلا عن تلك المرتبطة بتنفيذ وأجراة اتفاق باريس.

اقرأ أيضا