أخبارالسيطرة على 90 بالمائة من حريق أتى على أزيد من 200 هكتار بالمحمية الطبيعية “بوسكي دي بوماك”…

أخبار

حرائق
28 سبتمبر

السيطرة على 90 بالمائة من حريق أتى على أزيد من 200 هكتار بالمحمية الطبيعية “بوسكي دي بوماك” الواقعة شمال البيرو

-البيرو:
-تمت السيطرة على 90 بالمائة من الحريق الذي اندلع منذ السبت الماضي و أتى على أزيد من 200 هكتار بالمحمية الطبيعية “بوسكي دي بوماك”، الواقعة شمال البيرو، و ذلك بحسب ما ذكرته المصلحة الوطنية للمناطق المحمية من قبل الدولة.

و كتبت المصلحة في تغريدة على تويتر “بفضل تدخل جميع الوحدات ومروحية تابعة للجيش البيروفي، تمت السيطرة على 90 بالمائة من حريق الغابات بالمحمية التاريخية بوسكي دي بوماك. نواصل العمل اليوم لإخماده”.

و تقع “بوسكي دي بوماك” على بعد 31 كيلومترا من مدينة تشيكلايو، المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان بجهة لامبايكي، و تمتد على مساحة 5800 هكتارا.

و يوجد بالمحمية الطبيعية أهرمات تعود لحضارة سيكان، التي تعرف أيضا باسم لامبايكي و عمرت شمال البيرو بين القرنين الثامن والرابع عشر.

و شدد عضو الكونغرس، ماريو زونيغا مارتينيز، على ضرورة مصادقة الحكومة على الخطة الوطنية للوقاية من مخاطر حرائق الغابات والحد منها، حيث أنه تم تسجيل أزيد من 70 حريقا من هذا النوع ب 15 جهة بالبلاد منذ مطلع السنة الجارية.
**********************************************
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:
-الأرجنتين:
-شارك الكاتب المكلف بالبيئة و التنمية المستدامة، سيرخيو بيرغمان، مؤخرا في اللقاء الوطني حول التقييم البيئي بقصر “لاس أغواس كوريينتس” ببوينوس أيريس، و الذي يسعى إلى الوقوف على إسهامات المتخصصين في المجال البيئي.

و في كلمة بالمناسبة، قال بيرغمان “نأخذ زمام المبادرة لمعالجة التأثير البيئي والدراسة البيئية الاستراتيجية من خلال آراء تقوم على التعاون و المشاركة بين الأقاليم و القطاعات”.

و تم خلال هذا اللقاء تسليط الضوء على مجموعة من المواضيع مثل تحديات التقييم البيئي، و قصص نجاح لقوانين وطنية و دولية، و الممارسات الجيدة والجوانب الرئيسية لتقييم الأثر البيئي والتقييم البيئي الاستراتيجي.
**********************************************
-الشيلي:
-وقعت 14 دولة من أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي على الاتفاقية الإقليمية بشأن الوصول إلى المعلومة والمشاركة العمومية والوصول إلى العدالة في القضايا البيئية بأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي (اتفاقية إيسكازو) بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، في إطار الدورة ال 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، و ذلك بحسب ما ذكرته أمس الخميس اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي (سيبال).

وفتح باب التوقيع على الاتفاقية أمام دول المنطقة أمس الخميس بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

و كانت اللجنة الاقتصادية (سيبال) قد دعت، أوائل يونيو الماضي، دول المنطقة إلى توقيع اتفاقية إسكازو حول السياسات البيئية.

و تهدف اتفاقية إيسكازو على وجه التحديد إلى ضمان حصول جميع المواطنين على معلومات موثوق بها وفي الوقت المناسب، بحيث يمكنهم المشاركة بفعالية في القرارات التي تؤثر على حياتهم وبيئتهم والوصول إلى العدالة البيئية بهدف تحقيق أجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

**********************************************
-كولومبيا:
-كتبت يوميات محلية، بناء على دراسة للمنظمة البريطانية غير الحكومية “غلوبال ويتنس”، أن كولومبيا تعتبر ثالث أخطر بلد بالنسبة للنشطاء البيئيين بعد البرازيل والفلبين.

و أشارت يومية “سيمانا” إلى أن الدفاع عن البيئة في البلد الجنوب أمريكي صارت مهمة خطيرة، مبرزة استنادا إلى الدراسة أن 24 ناشطا بيئيا قتلوا السنة الماضية بكولومبيا.

و بحسب الدارسة، بالإضافة إلى عمليات القتل، يواجه النشطاء البيئيون مخاطر أخرى مثل الاعتداء على عائلاتهم، والتحرش الجنسي، والتهديد بالقتل والابتزاز، والاختفاء القسري، وحظر السفر.

و على الصعيد الدولي، تظل أمريكا اللاتينية المنطقة الأكثر خطورة على النشطاء البيئيين بسجل محزن في قتل هؤلاء المدافعين عن البيئة.

و هكذا، ف 60 بالمائة من جميع النشطاء البيئيين التي لقوا حتفهم في 2017 في جميع أنحاء العالم (207 حالات) هم من أمريكا اللاتينية.

اقرأ أيضا