أخبارالصين ترفع وتيرة بعثاتها للقطب الشمالي إلى مرة في السنة

أخبار

changement climatique
11 أكتوبر

الصين ترفع وتيرة بعثاتها للقطب الشمالي إلى مرة في السنة

بكين – قالت إدارة الدولة للبحار والمحيطات الصينية، أمس الثلاثاء، إن الصين ستضاعف وتيرة رحلات القطب الشمالي إلى مرة واحدة كل عام اعتبارا من السنة الجارية.

وعادت كسارة الجليد الصينية، شيويه لونغ (التنين الثلجي) إلى قاعدتها في شانغهاي اليوم بعد 83 يوما على حافة القطب الشمالي، لتكمل بذلك بعثتها القطبية الثامنة.

وخلال تفسيره في مؤتمر صحفي لسبب زيادة الصين لبحوثها القطبية الشمالية، قال لين شان تشينغ، نائب مدير الإدارة، إن التغيرات السريعة في القطب الشمالي لها تأثير على المناخ والبيئة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في الصين.

وأضاف لين إن طرق الشحن في القطب الشمالي، التي فتحت بالذوبان في المنطقة، هامة بالنسبة للصين، نظرا لاعتماد الاقتصاد بشكل كبير على النقل البحري.

وتعد هذه الطرق أقصر طرق التجارة البحرية التي تربط شمال شرق آسيا مع أوروبا وأمريكا الشمالية.

وقال لين “ستساعد استكشافاتنا القطبية على فهم واستخدام وحماية المنطقة القطبية الشمالية”. مضيفا أن “ذوبان الجليد في القطب الشمالي، المنطقة الأكثر عرضة للتغير المناخي، كان أبعد عن التوقعات، كما أن معرفتنا لا تزال غير كافية جدا”.

 

اقرأ أيضا