أخبارانخفاض معدل التصحر بالصين وزيادة في غطاء الغابات منذ عام 1978

أخبار

26 ديسمبر

انخفاض معدل التصحر بالصين وزيادة في غطاء الغابات منذ عام 1978

الصين – أفاد تقرير مشترك بين مصلحة الدولة للغابات والأراضي العشبية والأكاديمية الصينية للعلوم ،صدر يوم الاثنين، أن الصين شهدت انخفاضا في معدل التصحر وزيادة في غطاء الغابات منذ عام 1978 بفضل برنامج الحزام الغابوي نحو الاتجاهات الشمالية الثلاثة في الصين.

وأوضح التقرير أن مساحة غابات الرمال المستصلحة ازدادت بنسبة 154 في المائة في السنوات الأربعين الماضية، مما ساهم في الحد من التصحر بحوالي 15 في المائة.

ويعد برنامج الحزام الغابي نحو الاتجاهات الشمالية الثلاثة الذي تم إعتماده في الشمال الشرقي والشمال الغربي وشمالي الصين، مشروعا وطنيا يكافح تآكل التربة ،والضرر الناتج عن الرمال ،والرياح ، من خلال زراعة الغابات لمكافحة زحف الرمال في تلك المناطق.

وصرح نائب رئيس مصلحة الدولة الصينية للغابات والأراضي العشبية ، ليو دونغ شنغ، إن البرنامج رفع مساحة الغابات بمقدار 30.14 مليون هكتار ،وزاد معدل تغطية الغابات من 5.05 بالمائة إلى 13.57 بالمائة في المناطق التي تغطيها خلال السنوات الأربعين الماضية.

كما لعب البرنامج دورا في منع العواصف الرملية في مناطق بكين وتيانجين وخبي، اذ أظهرت البيانات الرسمية أن الوقت السنوي للعواصف الرملية انخفض من 5.1 يوم في عام 1978 إلى 0.1 يوم في عام 2015.

—————————

– الهند/ تأجلت نحو 45 رحلة جوية ،أمس الثلاثاء ، من مطار دلهي الدولي بسبب الضباب الكثيف والتلوث الشديد.

وتشهد معظم ولايات شمالي الهند ومنها دلهي وهاريانا وراجستان وبنجاب وهيماتشال براديش واوتار براديش، وأجزاء من ماديا براديش، ضبابا كثيفا منذ أيام ، ولاسيما في ساعات الصباح والمساء.

وتفاقمت الحالة سوءا بسبب التلوث الشديد للأجواء، حيث ظلت حالة الهواء في دلهي وما حولها في مستوى “خطير” لليوم الرابع على التوالي، حيث الرطوبة العالية وقلة الرياح وبرودة الجو، وكلها عوامل تعيق تحسن الجو، وفقا لما جاء في تقارير إعلامية محلية.

وبسبب هذه الظروف، انخفضت الرؤية إلى أقل من 50 مترا في دلهي، الأمر الذي أدى إلى تأجيل الرحلات الجوية.

————————-

– اندونيسيا/ قالت رئيسة مجلس الارصاد الجوية والظواهر المناخية والجيوفيزياء ،السيدة دويكورتا كرنواتي،إن الأرصاد الجوية تتوقع هبوب رياح قوية و تساقطات غزيرة ،كفيلة بإثارة مد عالي .

وأضافت ان فترة التدخل الاستعجالي التي حددت في 14 يوما على مستوى مقاطعة بانديغلاند يمكن ان يتم تمديدها وفق تقدم عمليات الانقاذ والبحث عن ناجين.

وبالموازاة مع ذلك ،دعت السلطات الاندونيسية السكان الى التوقف مؤقتا عن ممارسة أنشطتهم على طول سواحل مضيق سوندا ، وذلك بعد التسونامي المميت.

وحذر خبراء ، أمس الثلاثاء ، من خطر موجات مميتة جديدة جراء النشاط البركاني .وقد دمرت الموجات التي ولدها بركان ، اناك كراكاتوا، مئات المباني على السواحل الجنوبية لسومطرة وفي أقصى الجزء الغربي لجافا.

اقرأ أيضا