أخبارالضغط على الموارد المائية : إبراز التدبير الجيد لموارد الصحراء المغربية على شاشة التلفزيون الوطني…

أخبار

08 أكتوبر

الضغط على الموارد المائية : إبراز التدبير الجيد لموارد الصحراء المغربية على شاشة التلفزيون الوطني البنمي

بنما سيتي  – سلطت القناة التلفزيونية الوطنية البنمية (SER TV) ، على هامش دورة السينما الدولية ، التي تميزت بعرض الفيلم الوثائقي المغربي : “الصحراء .. حكايات الماء والأمل” لخديجة فلاحي، ، أمس الخميس ، الضوء على الجهود التي يبذلها المغرب للتخفيف من آثار الضغط على الموارد المائية بالأقاليم الجنوبية للمملكة ، مع تحويل هذه الجهة إلى قطب اقتصادي حقيقي.

وبالمناسبة ، استعرضت سفيرة المملكة ببنما السيدة أمامة عواد خلال البرنامج الصباحي الشهير “الماتوتينو” ، السياسات المعتمدة من قبل المغرب ، بفضل الاستثمارات الضخمة ، منذ استرجاع الصحراء المغربية “.

وأوضحت أن ” الجهود التي تبذلها السلطات ، جعلت من الممكن تغيير وتحسين حياة سكان الصحراء بفضل ، من بين أمور أخرى ، التدبير الجيد للموارد المائية وتوزيع أفضل للمياه”.

وحسب بلاغ للممثلية الدبلوماسية المغربية ، فقد أبرزت السيدة عواد أنه من بين الأعمال الكبرى المنجزة في الصحراء ، المشاريع الضخمة لتحلية مياه البحر في جهات العيون والداخلة وادي الذهب ، التي تشكل مشاريع مهيكلة.

وأضافت أن ” هذه الوحدات ، التي تعتبر من أهم المحطات في العالم في مجال تحلية المياه ، تمكن من تزويد أفضل بمياه الشرب للاستهلاك وري الأراضي الفلاحية “.

وتندرج هذه المقابلة التلفزيونية ، التي دعيت إليها سفيرة المملكة ، في إطار مشاركة المغرب في دورة السينما الدولية التي ينظمها قسم الدبلوماسية الثقافية بوزارة العلاقات الخارجية البنمية تحت شعار : “تغير المناخ : الأمل في التغيير”.

ويتضمن برنامج هذه الدورة على الخصوص عرض الفيلم الوثائقي : “الصحراء : حكايات الماء والأمل” للمخرجة خديجة فلاحي ، المترجم إلى الإسبانية . والذي سيتم عرضه يومي 8 و18 أكتوبر الجاري ، بمدرج وزارة الشؤون الخارجية البنمية.

ويوفر هذا الفيلم الوثائقي للجمهور البنمي الفرصة لإدراك الأهمية الكاملة للتدابير التي اتخذها المغرب من أجل تحويل الصحراء المغربية إلى جهة خصبة ومزدهرة .

وخلال المقابلة التلفزيونية ، التي أجرها الصحفي أنجيل سييرا أيارزا ، مع السيدة عواد ، بمعية مسؤول بقسم الدبلوماسية الثقافية في المستشارية البنمية فرانسيسكو ماركيز ، أوضح هذا الأخير أن دورة السينما الدولية تشكل فرصة للجمهور لمعرفة المزيد عن الأجوبة المقدمة من قبل البلدان المدعوة حول الأسئلة البيئية ، في أفق حوار بين الثقافات .

ودعا منشط هذا البرنامج التلفزيوني ، المشاهدين لحضور عروض الفيلم الوثائقي : “الصحراء: حكايات الماء والأمل” ، واغتنام الفرصة من أجل اكتشاف عادات وتقاليد صحراء المغرب ، الذي وصفه ب”بلد جميل وكبير ومشهور بإشعاعه الثقافي”.

اقرأ أيضا