أخبارالطاقات المتجددة .. “دونغ إنيرجي” الدنماركية العملاقة لطاقة الرياح تغير اسمها إلى “أورستيد”

أخبار

02 أكتوبر

الطاقات المتجددة .. “دونغ إنيرجي” الدنماركية العملاقة لطاقة الرياح تغير اسمها إلى “أورستيد”

كوبنهاغن – أعلنت شركة الطاقة الدنماركية العملاقة “دونغ إنيرجي”، اليوم الاثنين، أنها غيرت اسمها إلى “أورستيد”، بمناسبة “التحول الاستراتيجي العميق من الطاقة السوداء إلى الطاقة الخضراء.”

وباعت “دونغ إنيرجي” كل أنشطتها في مجال النفط والغاز إلى شركة “إينيوس” للصناعات البتروكيماوية السويسرية من أجل التركيز بشكل كامل على الطاقات المتجددة.

وقال توماس ثيون أندرسن، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنه “بفضل تحولنا الاستراتيجي العميق وتصفية أنشطتنا في مجال النفط والغاز (…)، حان الوقت لتغيير اسمنا”.

وأضاف أن “رؤيتنا هي عالم يعمل كليا على الطاقة الخضراء. إن التغيرات المناخية من التحديات الجدية التي تواجه العالم حاليا، ولتجنب الإضرار الشديد بالنظم الإيكولوجية العالمية يجب أن نغير جذريا طريقتنا في تغذية العالم بالانتقال من الطاقة السوداء إلى الطاقة الخضراء”.

من جهته، اعتبر هنريك بولسن، المدير العام للمجموعة، أن 2017 ستكون السنة التي “تصبح فيها طاقة الرياح البحرية أرخص من الطاقة السوداء، كما تشهد على ذلك طلبات العروض الأخيرة بالنسبة للرياح في البحر في ألمانيا والمملكة المتحدة”.

وأضاف أنه حان الوقت “لتغيير اسمنا لإثبات أننا نرغب في المساعدة على خلق عالم يعمل كليا بالطاقة الخضراء”.

وكانت شركة “دونغ إنيرجي” قد أعلنت، في شهر ماي الماضي، أنها أبرمت اتفاقا لتصفية أعمالها لإنتاج النفط والغاز مقابل 1.05 مليار دولار.

واتخذت الشركة قرار البيع خلال سنة 2016، من أجل التركيز على إنتاج الكهرباء، وعلى الخصوص من خلال طاقة الرياح.

وقال هنريك بولسن، “إن الصفقة تكمل مسار تحويل دونغ إنيرجي إلى مجموعة رائدة تركز فقط على مصادر الطاقة المتجددة”.

ومكنت تراخيص إنتاج الهيدروكربونات من قبل الشركة، التي تتركز في بحر الشمال (النرويج بنسبة 70 في المائة والدنمارك وبريطانيا بنسبة 15 في المائة لكل منهما)، من إنتاج نحو 100 ألف برميل يوميا خلال سنة 2016.

 

اقرأ أيضا