أخبارالعاصمة السلوفينية لوبليانا تتصدر قائمة الحواضر الصديقة للبيئة

أخبار

23 مايو

العاصمة السلوفينية لوبليانا تتصدر قائمة الحواضر الصديقة للبيئة

وارسو –  احتلت العاصمة السلوفينية لوبليانا، ضمن لائحة تضم ثلاث مدن أوروبية أخرى ،موقع الصدارة ضمن الحواضر الصديقة للبيئة .

وأشار تقرير صدر الثلاثاء عن منظمة “غرينبيس” الدولية بتنسيق مع معهد فوبرتال للمناخ ، البيئة والطاقة الألماني ،الى أن مدن لوبليانا (سلوفينيا) وكوبنهاغن (دنمارك) وريكيافيك (إيسلندا) وفرانكفورت (ألمانيا) شكلت نموذجا في احترام المحيط البيئي والمحافظة عليه على صعيد القارة العجوز .

وأضاف المصدر أن المدن المعنية اتخذت إجراءات رائدة للتخفيف من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ، التي تؤدي إلى تغيير المناخ ،وفي المقابل حققت نجاحا باستخدام الطاقة البديلة في مختلف مناحي الحياة.

وبخصوص العاصمة السلوفينية لوبليانا ،فإنها تتميز عن كل الدول الأوروبية بتوليد طاقتها الكهربائية كليا من الطاقة الكهرومائية ونفس الشيئ مع وسائل النقل العمومي ، كما حظر مسؤولو المدينة استعمال السيارات في وسط المدينة ،وتقدمت على باقي المدن الأوروبية في أنها وضعت مخططا رائدا يقضي بالتخلص نهائيا من النفايات بكل اشكالها وأنواعها ، إضافة الى تميز العاصمة السلوفينية في إعادة تدوير أكثر من 70 في المائة من النفايات كأعلى المعدلات في أوروبا.

وفي المقابل تذيلت 13 مدينة من بولونيا ،منها العاصمة وارسو ، والعاصمة الروسية موسكو والعاصمة البلغارية صوفيا والعاصمة السلوفاكية لائحة المدن التي لا توفي بكافة الشروط والمعايير لحماية البيئة .
وفي ما يلي، نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا
وفقا لصحيفة العمال التركية دنيا، وقعت شركة كاليك القابضة التركية اتفاقا لبناء محطة للطاقة الريحية تبلغ طاقتها الاستيعابية 50 ميغاوات في جورجيا باستثمار تبلغ قيته 75 مليون دولار.

وتواصل مجموعة كاليك ، التي أنجزت العديد من المشاريع الاستثمارية في تركيا ، النمو والتوسع في بلدان المنطقة.

وكان قد شرع بالفعل في يناء محطة تيدزاني للطاقة الكهرمائية في جورجيا والتي تبلغ طاقتها 18 ميغاواط.

روسيا/ عززت وزارة الموارد الطبيعية الروسية تعاونها مع اللجنة المختصة في مجلس الدوما (البرلمان) لضمان سرعة اعتماد القوانين الفدرالية في مجال البيئة.

ووفقا للوزارة ، فإنها تجري حوارا مكثفا مع لجنة مجلس الدوما لحماية البيئة لدراسة مشروع قانون منع وتصفية تسريبات النفط ،حيث يتم تحديد القرارات الرئيسية بشأن التسربات النفطية في الخارج على المستوى التشريعي ، موضحة انه تم تطوير مشروع القانون منذ فترة طويلة ويجب تنفيذه .

وأضاف المصدر ذاته أنه تم خلال اللقاء ،الذي جمع النواب في مجلس الدوما ، والخبراء ، وممثلي الإدارات الاتحادية والشركات النفطية الكبرى ، عقد مزيد من المشاورات حيث تم اقتراح تعديلات وتعليقات على مشروع القانون.

وتتوقع وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية ان يتم تطبيق فعلي لمشروع قانون آخر أعدته الوزارة ويتعلق بالبناء، وينص على رصد الحالة الإيكولوجية لأجسام البناء في المناطق المحمية في البحر والأراضي الصناعية، فضلا عن مرافق الإقامات والتخلص من النفايات.
++++++++++++++
قررت المفوضية الأوروبية مؤخرا إرسال ست دول أعضاء، بما في ذلك المجر ورومانيا إلى محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي لفشلها في الوفاء بالتزاماتها الخاصة بجودة الهواء.

وتفرض بروكسيل عقوبات على الفشل المتكرر لهذين البلدين وكذلك على فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا لتجاوز معايير الحد الأقصى لجودة الهواء واتخاذ التدابير اللازمة.

ويلقى باللوم على المجر وإيطاليا ورومانيا في التركيز العالي والمستمر للمواد الجسيمية، وهذه المواد (الغبار والدخان) موجودة بشكل طبيعي في الهواء ولكن تركيزها يتفاقم بسبب التلوث .

ووفقا لوكالة البيئة الأوروبية، فإن تلوث الجسيمات الدقيقة مسؤولة عن حوالي 400 الف حالة وفاة مبكرة سنويا، منها 66 الف في ألمانيا ، و60 ألف في إيطاليا و35 الف في فرنسا.

ويقدر عدد الوفيات المبكرة بـ75 ألف حالة في السنة في أوروبا، منها 14 ألف حالة في المملكة المتحدة، و12800 في ألمانيا، و 9300 في فرنسا.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها المفوضية هذا النوع من القرارات، حيث، أدينت دولتان عضوان ،بلغاريا وبولونيا ، بفشلهما في الوفاء بالتزاماتهما المتعلقة بالانبعاثات الدفيئة.

اقرأ أيضا