أخبارالغابات والأشجار تعد عنصرا حاسما في تعزيز التلقيح عن طريق النحل والفراشات والحيوانات الأخرى (الفاو)

أخبار

11 يونيو

الغابات والأشجار تعد عنصرا حاسما في تعزيز التلقيح عن طريق النحل والفراشات والحيوانات الأخرى (الفاو)

إيطاليا – ذكر تقرير جديد صادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، أن الغابات والأشجار تعد عنصرا حاسما في تعزيز التلقيح عن طريق النحل والفراشات والحيوانات الأخرى، وهناك حاجة ملحة لوقف تدهور موائلها وحماية التنوع البيولوجي.

ويهدف التقرير المشترك الذي أعدته الفاو ومنظمة المنظمة الدولية للتنوع البيولوجي إلى زيادة الوعي بالدور الحاسم للملقحات وفوائد الملقحات التي تعتمد على الغابات، وهو موجه لمديري الغابات ومخططي المناظر الطبيعية وصناع القرار المعنيين باستخدام الأراضي.

وفي هذا السياق، قالت تينا فاهانين، رئيسة شعبة السياسات والموارد الحرجية في الفاو إن “الغابات هي موطن للنحل البري والخفافيش والفراشات والملقحات الأخرى، وتتسم بأهميتها في حماية النظم البيئية والتنوع البيولوجي وإنتاج المحاصيل، وهي بالتالي هامة للأمن الغذائي”.

وأضافت أنه “من المحتمل أن يؤثر انخفاض عدد الملقحات على تجدد الغابات عن طريق الحد من التنوع الجيني لأشجار الغابات وقدرتها على الصمود والتكيف”.

وأشار التقرير إلى أن إزالة الغابات أو تجزئة المساحات الطبيعية جنبا إلى جنب مع تغير المناخ، قد أثر على دور تلك الملقحات وكان له تأثيرات متتالية على استدامة النظم الإيكولوجية والأمن الغذائي وسبل العيش.

اقرأ أيضا